اعلان

هكذا ردت دنيا بطمة بقوة على حماتها بعدما اتهمتها باستغلال الأطفال

Advertisement

1462871046.745199.inarticleLarge

بعدما فتحت حماتها النار عليها واتّهمتها بتزوير الحقيقة واستغلال الأطفال، ردّت الفنانة المغربية دنيا بطمة على والدة زوجها محمد الترك عبر حسابها الخاص على تطبيق انستغرام.
ونشرت دنيا صورة عبارة “إذا أنت أكرمت الكريم ملكته وإن أنت أكرمت اللئيم تمرّدا”، وعلّقت بالقول: ” هكذا حال بعض البشر… الحمد لله على نعمة العقل التي لا يمتلكها الكثيرون… بعضهم كبار فالسن، لكنهم صغار العقول والعكس صحيح وبعضهم يعتقدون انهم مثقفون لكنهم في نفس الوقت متخلفون ومنهم من يتقن الكذب ولكن ينسى أن الله يرانا والله يكفيكم شر اللئيم إذا تمردا. حسبنا الله ونعم الوكيل. النية ابلغ من العمل. خيرا تعمل شرا تلقى هذا حال الدنيا. القافلة تسير والكلاب تنبح. مغربية مرفوعة الراس”.
وكانت السيّدة مها الترك قد اتّهمت دنيا بتزوير علاقتها بأولاد محمد الذين ظهروا متجانسين في فيديو مع زوجة والدهم
وكتبت رسالة خطيّة ووجّهتها الى إحدى المجّلات الفنيّة، معلنةً فيها عن قرارها الرحيل من بيت ابنها، وزاعمةً أنّ كل ما جاء على لسان دنيا في اللقاء كذب، اضافةً الى أنّ علاقتها بأحفادها ليست كما ظهرت في اللقاء.
وفي حديث الى ET بالعربي، قالت مها الترك: “لن أسمح لها بأن تتمادى بكذبها، وتزويرها لحقيقة تعاملها مع الأولاد واستغلالهم ومحو دور العائلة”، مؤكّدة “حصول مشاكل داخل عائلة الترك، وأبرز المتضرّرين هم الأطفال”.
كما نفت الجدّة حقيقة كلام حفيدتها حلا التي قالت “أحبّها وأقف بجانبها وأذهب معها الى الحفلات”، مؤكّدة أنّ “هذه اشاعات وحفيدتها أجبرت على قول هذه الأكاذيب تحت ضغط محمد”.
وشدّدت على أنّه “لم يكن هناك مشاكل مع دنيا في السابق لأنّ كذبها وتمثيلها وتزويرها للحقائق كان مقتصراً عليها هي وعلى أمورها الشخصية”، معربةً عن سبب استيائها من الفيديو، الذي استخدمته دنيا لتحسين صورتها كما ادّعت، كان تماديها واستغلالها للأولاد خصوصاً لقطة الطفل عبدالله وهو يحمل كاسة الشاي.

1462877986.846555.inarticleLarge