اعلان

رجال أمن مصابون في مواجهة ثقيف: هذا ما حدث.. ونتمنى العودة لمواجهة الفئة الضالة

Advertisement

9044342d-9972-4252-99d9-47b5ff6a17df

قال ثلاثة رجال أمن أصيبوا أثناء أدائهم واجبهم في نقطة تفتيش عن مدخل ترعة ثقيف والمنومون حاليا بمستشفى ميسان، إنهم يتمنون الشفاء والخروج من المستشفى للمشاركة مع زملائهم في الذود عن الوطن ضد الفئة الضالة.
وحول ما حدث أوضح رجال الأمن الثلاثة، وفقاً لـ”عكاظ”، أنهم تعرضوا لإطلاق نار من سيارة جيب وردوا بالمثل ونجحوا في إعطاب سيارة المهاجمين، إلا أنهم أصيبوا إصابات متفاوتة، نقلوا على أثرها إلى مستشفى ميسان.
والمصابون هم وكيل رقيب عبدالمجيد سلمان العتيبي، وهو مصاب بشظايا في قدمه اليسرى، وخضع لعملية جراحية لإخراج شظية، والعريف ماجد عوض الثبيتي وإصابته بالساق اليمنى واليد اليسرى.
أما المصاب الثالث فهو زميلهم الجندي أول فارس سعد الحارثي، الذي أصيب في رجله اليمنى، بالإضافة لإصابته بكدمات في الظهر والعنق، والذي أكد بدوره أنه سيبقى جنديا مخلصاً للوطن في أي زمان ومكان، وأن الإصابة لن تزيده إلا إصراراً وعزيمةً على محاربة الفئة الضالة وحماية الوطن من شرورها.