اعلان

فيديو: أذن اصطناعية بفضل طابعة ثلاثية الأبعاد

Advertisement

606x340_331891

الأطفال الذين يولدون بعيوب خلقية في الأذنين، قد يتمكنون من تجاوز إعاقتهم قريبا، بفضل طابعات ثلاثية الأبعاد تم تطويرها في جامعة كوينزلاند للتكنولوجيا، في أستراليا.
النجاح في تصنيع أذن، قد يفتح الباب لإنشاء أعضاء اصطناعية أخرى أكثر فعالية من تلك الموجودة حاليا في الأسواق والأهم من ذلك أقل ثمنا بحسب موقع يورو نيوز.
تقول ميا وودروف، أستاذة مشاركة في جامعة كوينزلاند للتكنولوجيا: “لا أحد فعل ذلك في الماضي، أعتقد أن القدرة على تصنيع أذن بفضل طابعة ثلاثية الأبعاد، سيكلف الناس مبلغا أقل من ذلك الذي يلزم لشراء نظارات”.
المشروع يشمل مرحلتين، الأولى هي إيجاد حل تجميلي، و إنتاج أذن اصطناعية من السليكون الطبي، يتم تثبيتها بفضل غراء طبي. أما المرحلة الثانية، فتكون على المدى الطويل ويرغب خلالها الباحثون في إعادة تصنيع الأذن إعتمادا على خلايا المريض. ثم يتم زرع هذه الأذن بالتوازي مع تقنيات السمع.
هذه الآذان الاصطناعية، التي توفرها الطابعات ثلاثية الأبعاد ستكون متاحة في الأسواق في غضون عامين.