اعلان

العدّاد يحيل مستأجرين إلى ملاك!

Advertisement

b73

قصمت شروط الوزارة لاستحقاق الوحدات السكنية ظهور كثير من العائلات التي تستحق السكن أكثر من غيرها، فضلا عن شرط يراه بعضهم «تعسفيا» يتمثل في وجوب إقامة الأسرة في البلاد، ما يعني خروج مئات المبتعثين والمقيمين في الخارج للعمل أو الدراسة من دائرة الاستحقاق.
مفارقات كثيرة حملتها شكاوى المتضررين، إذ حرم مواطنون يسكنون في بيوت مستأجرة من منتج الوزارة عندما ربطت شروط حصولهم بفواتير الكهرباء وأرقام الهواتف والهويات الوطنية.. قالوا إنهم دخلوا بوابة الإسكان وفوجئوا بالحرمان بسبب امتلاكهم لمنازل بعدادات كهرباء لا تحمل أسماءهم، مع أنهم مجرد مستأجرين!.
وكالعادة.. يرد عليهم الرقم الموحد بضرورة إرسال الاعتراض بخطاب يثبت عدم صحة الرفض وانتظار التحديث، وهي الحالة التي عاش فيها المواطن «عادل الحربي» المتزوج.. العازب في بوابة الإسكان!.
الانتقادات لم تطل فقط أخطاء البوابة، ووفقا لما ذكرته صحيفة عكاظ أنها امتدت إلى آليات العمل في برنامج الدعم السكني لوزارة الإسكان بسبب وجود تناقض وتباعد وعدم انسجام في الخطط المعلنة. ويرى كثيرون أن نقاط الاستحقاق لن تسهم في معالجة الأزمة السكنية لمحدودي الدخل، على خلفية مصدات وعراقيل كثيرة وضعتها الوزارة أمام هذه الفئة، ولعل أقوى المعوقات منهج احتساب النقاط!.