اعلان

طباخ يحدد ملامح قتلة العريف الحارثي

Advertisement

b63

تكثف الجهات الأمنية بشرطة الطائف عمليات البحث والتحري والتحقيق في قضية استشهاد رجل الأمن العريف خلف لافي الحارثي داخل مخفر شرطة القريع ببني مالك التابع لمحافظة ميسان بني الحارث مساء أمس الأول (الخميس).
وبحسب صحيفة «عكاظ» فإن الخيوط الأولية بدأت تتكشف لجهات التحقيق بعد الوصول إلى معلومات تفصيلية حول كيفية الجريمة الإرهابية، ورؤية طباخ وافد لملامح الجانيين بعد تنفيذ جريمتهما.
كما وضحت إن الجناة استغلوا هدوء الموقع ووجود العريف خلف لافي الحارثي بمفرده داخل بيت الشعر داخل حوش المخفر، بينما رفاقه كانوا في الخارج داخل المنطقة من جهة سوق القريع، ليدخلوا إلى الموقع ويبادراه بخمس طلقات في جسده وهو في إحدى زوايا المجلس.
وبعد تنفيذ الجريمة سارعا بالخروج، حيث شاهدهما الطباخ الذي تصادف وجوده في المخفر بعد سماعه دوي الرصاص، فرآهما ملثمين يرتديان زيا عسكريا ويحملان سلاحين من نوع رشاش، فلم يتمالك نفسه ليهرب من درج المبنى إلى السطح.
كما أضافت أن الأدلة الجنائية رفعت البصمات كافة في الموقع، تمهيدا لاستكمال الإجراءات وظروف تفاصيلها.
وكان الشهيد وفق بيان أصدره المتحدث باسم شرطة منطقة مكة المكرمة أمس «الجمعة»، تعرض لإطلاق نار من مصدر مجهول وهو يؤدي مهماته في المركز عند الساعة التاسعة والنصف من مساء الخميس، مما نتج عنه استشهاده.
وبينت أن الجهات الأمنية باشرت إجراءات الضبط الجنائي للجريمة التي لا تزال محل المتابعة الأمنية تمهيدا لكشف ظروفها وملابساتها وتحديد هوية من تورط فيها والقبض عليه.