اعلان

مسؤول بـ الحياة الفطرية يكشف حقيقة الحيوان الشرس بالقصيم

Advertisement

572b02bc5bd2d

اعتبر مدير مركز إيواء الكائنات الفطرية بهيئة الحياة الفطرية الدكتور هاني تطواني، الحيوان الذي وجده مواطن في مركز قصيباء بالقصيم، أنه أقرب لسلالة كلاب الدوبرمان التي تُستخدم للحراسة، مع احتمال أن يكون هجيناً بين سلالات الكلاب.
ووفقا لموقع سبق قال “تطواني”: “إن التهجين بين ذئب مع أنثى الكلاب وارد، وعُرف عند العرب منذ قديم الزمن؛ لكن يضعف احتمال حدوث العكس (ذكر الكلاب مع أنثى الذئاب)؛ لأن أنثى الذئب شرسة عند فترة التلقيح ولا تستسلم”.
وأضاف “تطواني”: لا يمكن أن يتزاوج ذئب مع الضباع؛ لأن هذا من نوع وذاك من نوع آخر؛ مثل استحالة تزاوج الخيل مع الأغنام، والكثير من الأشخاص يقوم بتسريح أنواع الكلاب المستأنسة بالصحراء، وقد تتزواج مع الكلاب الضالة أو مع الذئاب؛ فيظهر لنا هجين يحمل الصفتين”.
وكان مواطن قد عثر على حيوان شرس قبل أيام؛ وذلك عند مروره بخيمتهم في مركز قصيباء شمال القصيم.