اعلان

وزير الخارجية الروسي: تواجد قواتنا في سوريا منع السعودية وتركيا من التدخل البري

Advertisement

Syrian President Bashar al-Assad shakes

قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، الأربعاء، إن الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي وحلفائهم في الشروق الأوسط يعتبرون أن الرئيس السوري بشار الأسد ليس شرعيا ويطالبون باستقالته، بينما تصر روسيا وإيران على أن الشعب السوري فقط صاحب الحق في تقرير مصير بلدهم وقيادتها.
وأضاف لافروف وفقاً لموقع cnn: “بالمناسبة، الأسد ليس حليفنا. نعم ندعمه في الحرب ضد الإرهاب والحفاظ على الدولة السورية. لكنه ليس حليفا مثلما تركيا حليف للولايات المتحدة”، وذلك وفق ما نقلته وكالة أنباء “سبوتنيك” الروسية الرسمية من مقتطفات مقابلة أجرتها معه.
وأكد لافروف أن وحدة الأراضي السورية تمثل قضية مهمة لأغلب الدول المشاركة في جهود حل الأزمة السورية، وقال: “موقفنا بسيط، سندعم أي شيء يوافق عليه السوريون، وهذا هو موقف مجلس الأمن الدولي أيضا، ولكن عند سؤالنا إذا ما كنا سندعم الفدرالية، نقول إذا وافق السوريون عليها سندعم كل شيء متفق عليه”.
واعتبر لافروف أن التواجد العسكري الروسي في سوريا يمنع تدخل قوات برية أجنبية في سوريا. وردا على سؤال عن احتمالية تنفيذ المملكة العربية السعودية وتركيا عملية برية في سوريا، قال وزير الخارجية الروسي: “لا أعتقد أن أي أحد سيقرر أن يلعب لعبة خطرة فيما تتمركز القوات الروسية هناك”.