اعلان

تقرير اقتصادي يتوقع سيناريوهات صادمة في غياب رؤية 2030

Advertisement

رؤية_0

توقع تقرير اقتصادي أن المملكة كانت ستتكبد خسائر فادحة في حال غياب رؤية 2030، فيما يتعلق بالميزانية والاحتياطي الأجنبي والدين العام، حتى مع ارتفاع أسعار النفط تدريجيًّا لتصل إلى 102 دولار للبرميل في 2030.
وأكد التقرير الذي نشرته شركة جدوي للاستثمار أن المملكة إذا لم تتخذ إجراءاتها بتنويع الاقتصاد وإنهاء الاعتماد على النفط، فإنها كانت ستسجل عجزًا في الميزانية يزيد عن 200 مليار ريال سنويًّا حتى عام 2030؛ وذلك نتيجة ارتفاع الإنفاق الجاري رغم ارتفاع الإيرادات إلى 1.4 تريليون ريال، بحسب العربية 4 مايو 2016.
ووفقًا للتقرير، فإن ذلك سيؤدي إلى استنزاف احتياطيات المملكة من النقد الأجنبي لتهبط إلى 375 مليار ريال من مستويات تفوق تريليوني ريال حاليًّا. أما الدين العام فسيقفز إلى تريليونين و700 مليار ريال عام 2030.
وبحسب صحيفة عاجل أوضح التقرير أن رؤية 2030 لن تساعد على تحسين الوضع المالي فقط للمملكة، بل وستحدث تغييرات هيكلية في الاقتصاد من خلال البرامج التي وضعتها، إضافة إلى تحويل تركيز الحكومة إلى القطاع الخاص ليصبح المساهم الرئيسي في الاقتصاد.