كاتب يروي خيبة أمله بعد زيارة الشورى.. ويؤكد: لو حضر محمد بن سلمان لرأى الفجوة بين الرأي العام والمجلس

3ba26232-587b-4029-b9e6-5c4ed2c15264

كشف الكاتب عبدالسلام اليمني انه خرج “حزينا” بعد زيارته لإحدى جلسات مجلس الشورى، وحضوره جلسة حوار مطولة مع رئيسه وأعضائه.
وروى اليمني في مقال له بصحيفة “الحياة” اليوم الثلاثاء، تفاصيل دعوة المجلس له لحضور احدى الجلسات برفقة مجموعة من المثقفين وكتاب الرأي، وحضوره جانبا من الجلسة تبعها لقاء مطول مع الأعضاء، متأسفا بالقول:”حقاً أصابت الشيخوخة مجلس الشورى، ولو تشرّفنا بحضور الأمير محمد بن سلمان لهذا اللقاء، سيلمس بإحساس عميق الفرق في وثبة الطاقة الإيجابية لرؤية السعودية ٢٠٣٠، بين الشارع والرأي العام، وبين الأجواء، التي يعيشها مجلس الشورى!”.
وختم مقالته قائلا: “أصابني حزن عميق عندما فقدت الإحساس برؤية السعودية ٢٠٣٠، عندما دخلت مقر مجلس الشورى، وحانت لحظة إنقاذه بالانتخابات والصلاحيات والاختصاصات، وأعتقد بأن القارئ الكريم ليس في حاجة إلى مزيد من التفسير!”.

2 تعليقات
  1. basim يقول

    لست الاول ولن تكون الاخير اللذي يصاب بالبؤس والاحباط من اداء مجلس الشورى وخصوصا ما يخرجه لنا من احباطات كمواطنين ، فعلا نحتاج الامير محمد بن سلمان لكي يصحح اوضاعهم .

  2. Majid Al-Zahrani يقول

    قالها قبل كدة عضو مجلس الشورى السابق والذي استقال منه (د. عبدالعزيز العطيشان)
    قال “مجلس الشورى لايخدم مصلحة الشعب انما يخدم مصالح شخصية”

    وهذا السبب دعاه لتقديم استقالته من المجلس.

اترك رد