اعلان

طالبات ثانوية الريش يروين لحظات القلق قبيل سقوط المظلة ويطالبن بإقالة قائدة المدرسة

Advertisement

d015f023-d71a-401d-92a2-0ea87367ee06

روى عدد من طالبات ثانوية الريش بمحافظة محايل عسير، اللحظات العصيبة التي سبقت حادث سقوط مظلة مدرستهن، والإصابات التي وقعت لعدد من زميلاتهن وإصابة إحداهن بالشلل، والاستهتار الذي وقع من بعض المعلمات رغم سماع أصوات غريبة تصدر من المظلة.
وأشارت إحدى الطالبات، وفقاً لـ “سبق”، إلى أنهن كن يجرين اختباراً في ساحة المدرسة وكان اختباراً تحسينياً وليس رسمياً وأجبرن جميعاً عليه رغم أن منهن من حصلن على درجات مرتفعة، وتم تهديدهن بالخصم من درجاتهن إذا رفضن تأدية الاختبار.
وأضافت بأن الطالبات المجتمعات كن من 3 فصول، وعند استلامهن ورقة الأسئلة سمعن صوتاً غريباً من المظلة، وقالت لهم المعلمات أنه صوت صيانة يقوم بها عمال فوق المظلة ووصفوهم بـ “المدلعات”، مؤكدة أنه لم تكن هناك أعمال صيانة فوق المظلة.
وتابعت أنه بعد مرور 3 دقائق سقطت المظلة فوقهن وتعرضت للإغماء قبل أن تفيق على يد إحدى زميلاتها، فيما أشارت أخرى أن ضحية الحادثة فاطمة عوض كانت ممن حذرن المعلمات من أصوات المظلة، كاشفة أن معلمة الرياضيات التي كانت متواجدة أصيبت هي الأخرى في الحادثة.
وكشفت الطالبات أن إحدى زميلاتهن تعرضت للشلل بسبب الحادث، وطالبن بإقالة قائدة المدرسة من منصبها، بسبب تركهن يؤدين الاختبار تحت المظلة رغم علمها بخطورة ذلك عليهن.