اعلان

راع يرفض منح هاتفه وسيارته مقابل المال لأحد إرهابيي بيشة

Advertisement

f144db5d-e5fa-4b6f-b7df-574f85b105c0

ذكرت مصادر أن راعياً من الجنسية السودانية رفض طلب أحد الإرهابيين، اللذين تمت ملاحقتهما وقتلهما في منطقة جبلية بمحافظة بيشة، استخدام هاتفه الجوال وسيارته المتوقفة بحظيرة المواشي في إحدى المزارع، وتزويده بالماء والملابس مقابل مبلغ مالي.
وأشارت المصادر بحسب “عكاظ” إلى أن الراعي بعدما رفض طلب الإرهابي بادر بالاتصال بصاحب المزرعة لمساعدته في مواجهة الشخص المسلح.
من جانبه، قال صاحب المزرعة التي حاول الإرهابيان التخفي فيها المواطن محمد الشهراني، إنه تلقى اتصال عامله، وبادر مع ثلاثة من أبنائه بالذهاب إلى الموقع، حيث كان المسلح متواجداً، فحاولوا تجنبه غير أنه قام بإشهار سلاحه تجاههم.
وأشار إلى أن أحد أبنائه قام بالاتصال بالشرطة في بيشة وإبلاغهم بتفاصيل ما جرى، حيث حضرت الدوريات الأمنية للموقع، وبدأ الإرهابي بإطلاق النار عشوائياً تجاههم وباتجاه الدوريات، قبل أن يفر هارباً مختفياً في أحد الجبال القريبة من المزرعة.
وكانت وزارة الداخلية قد أعلنت إحباط عملية إرهابية في بيشة فجر يوم الجمعة الماضي، كادت أن تتم باستخدام سيارتين إحداهما كانت محملة بمواد متفجرة، مشيرة إلى أنه تم ملاحقة السيارتين في منطقة جبلية وإعطابهما، قبل أن يتم قتل الإرهابيين اللذين كانا بداخلهما بعد مبادرتهما بإطلاق النار على رجال الأمن.