المفتي: قيادة المرأة السيارة أمر خطير يفتح أبواب الشرور.. مطلوبٌ ألا نقرّه

جدّد مفتي عام المملكة ورئيس هيئة كِبار العلماء سماحة الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله آل الشيخ، التحذير من فتن قيادة المرأة السيارة، وطالب بعدم السماح بذلك وإقراره؛ لكونه أمراً خطيراً يعرِّض النساء لأبواب شرّ كبيرة.
ووفقا لموقع سبق قال المفتي: “قيادة السيارة قد تفتح عليها أبواب شر ولا تنضبط أمورها، فالواجب والمطلوب منا إلا نقرَّ هذا؛ لأن هذا أمرٌ خطيرٌ يعرِّضها للشرور؛ ولا سيَّما من ضعفاء البصائر الذين يتعلقون بالنساء، وربما سبب خروجها وحدها وذهابها إلى كل مكان من غير علم أهلها بها شرور كثيرة، نسأل الله السلامة والعافية”.
وأضاف في معرض إجابته في برنامج “مع المفتي” في قناة المجد، عن حكم قيادة المرأة السيارة: “يا إخواني، المسلم يفكر في تعاليم الشريعة وحمايتها للمسلم من الرذيلة ووقايتها من الشر، وأن الشرع أغلق الوسائل المُفضية للشرور، مشيراً في هذا الصدد إلى نهي  المرأة أن تسافر من غير محرم، وأن يدخل عليها أحدٌ من غير محرم، وأمرها بالحجاب وحثّها على ذلك”.