اجتماع مرتقب يسأل التعليم: كيف أخليتم المدارس وسط الرياح؟

b51

أكدت مصادر أن مركز الأزمات والكوارث في منطقة مكة المكرمة خاطب مندوب التعليم في المركز ليلة السبت عن حدوث عوالق ترابية تصل سرعتها إلى 60 كيلومترا في الساعة. وأبلغت المحافظة التعليم في العاشرة من مساء نفس الليلة، وبرغم ذلك لم تتخذ «التعليم» أي قرار بالتعليق.
وكشف المصدر أن اجتماعا قريبا سيتم عقده مع مسؤولي التعليم في جدة حول الأسباب التي دعتهم إلى عدم التعليق ومعرفة دوافعهم والآليات المتبعة لديهم في مثل هذه الظروف، وإخلائهم لطلاب المدارس في الجو العاصف.
وأضاف المصدر أن مركز الأزمات والكوارث تمثل فيه كافة القطاعات المعنية، من بينها الدفاع المدني والتعليم، ومُررت البلاغات وفق المعتاد في حينه. وكانت التنبيهات متقدمة وقوية، ومع ذلك لم يحدث أي تعليق للدراسة. علما أن الأجواء الترابية تؤثر في بيئة الفصول وسلامة المواد العذائية في المقاصف.
وأضاف المصدر وفقا لصحيفة عكاظ أن إدارة التعليم تلقت 3 خطابات عن الحالة الجوية من الأرصاد والمحافظة ومركز الأزمات والكوارث في الإمارة، ورابعا من إدارة الدفاع المدني.