محاكمة موظف في الشؤون الإسلامية بتهمة مقابلة خامنئي وتلقي توجيهات منه

28283766-a3ce-46a3-b05e-2cc56365179b

عقدت المحكمة الجزائية في الرياض أمس الثلاثاء، جلسة جديدة لمحاكمة متهمين اثنين من خلية التجسس لمصلحة الاستخبارات الإيرانية، أحدهما كان يعمل موظفاً بوزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد، والآخر كان يعمل في شركة “أرامكو السعودية”.
وكشفت لائحة الدعوى الموجهة إلى المتهمين، عن أن المتهم الأول الذي كان يعمل موظفاً في وزارة الشؤون الإسلامية، قد سافر إلى إيران تحت ضيافة الاستخبارات الإيرانية، وتنقل بين مدنها تحت حراسة عناصرها، والتقى المرشد الإيراني علي خامنئي، وطلب من الاستخبارات الإيرانية دعما ماليا لحملة الحج وتسهيلات تجارية لإدخال بضائع ومواد غذائية لمصلحتها.
فيما اشتملت أبرز التهم ضد المدعى عليه، الذي كان يعمل في شركة “أرامكو السعودية”، تزويده لعنصر مخابرات إيراني بمعلومات عن أوضاع سكان القطيف، وتلقيه مبالغ مالية من الاستخبارات الإيرانية، لدعم أسر الموقوفين في قضية تفجيرات أبراج الخبر الإرهابية.

 للإشتراك في واتساب مزمز، ارسل كلمة "إشتراك" إلى الرقم 00966544160917
 للإشتراك في قناة مزمز على تيليقرام، اضغط هنـا