هل خالفت تعليم جدة دليل تعليق الدراسة في الغبار

Capture

قالت صحيفة محلية أن دليل تعليق الدراسة وآلية البلاغات الصادرة عن وزارة التعليم في طبعته الأولى من العام الحالي 1437 كشف عن عدم التزام إدارة التعليم في جدة بالحالات التي يتم فيها تعليق الدراسة، ومنها التقلبات الجوية، إذ أكد على أن التعليق يأتي وفق خطابات بين التعليم والأرصاد والدفاع المدني والبلاغ في الظروف الجوية غير العادية التي تستوجب التنبيه المتقدم.
ووفقا لصحيفة عكاظ حدد الدليل ست حالات يتم فيها التنبيه المتقدم، وتشمل وجود رياح سطحية مثيرة للأتربة والغبار تنعدم فيها الرؤية الأفقية لمسافة أقل من 500 متر، وفي حالة انعدام الرؤية الأفقية.
ونص الدليل على إلزامية قيام التعليم ممثلا في إدارة الطوارئ والسلامة المدرسية بالعمل على مدار الساعة في استقبال بلاغات التنبيه المتقدم والتحذيرات الواردة إليها من الجهات المعنية وتمريرها إلى فروعها التي يتولى فيها مديرو التعليم في المحافظات تعليق الدراسة في المناطق المشمولة بالتنبيه المتقدم بعد التأكد من احتمال استمرار الظاهرة أو وصولها اثناء أو بعد بداية الدراسة، مع أهمية الرجوع إلى الدفاع المدني للتأكد من خطورة الحالة ومن ثم اتخاذ القرار المناسب وفق التوجيهات.
وفيما لم تتفاعل إدارة التعليم بجدة مع التنبيهات فإنها أربكت المدارس، ليتم التعامل اللاحق مع الحدث في نفس يوم اشتداد العاصفة والغبار أمس الأول (الأحد)، بإبلاغ أولياء الأمور بأهمية أخذ أبنائهم حفاظا على صحتهم بعد بدء الدراسة. وأعلنت صحة جدة أن أكثر من 140 طفلا تحت سن عشر سنوات راجعوا المستشفيات بسبب موجة الغبار، وتم تنويم 12 حالة (تسع حالات في مستشفى العزيزية، وحالتين في مستشفى المساعدية، 10 حالات في مستشفى العيون».

 للإشتراك في واتساب مزمز، ارسل كلمة "إشتراك" إلى الرقم 00966544160917
 للإشتراك في قناة مزمز على تيليقرام، اضغط هنـا