الحوثيون يردون على هزائمهم المتوالية برفع صور بشار ونصرالله

صور-بشار-في-صنعاء

عبَّر مئات النشطاء اليمنيين عن سخريتهم من قيام الميليشيات الانقلابية برفع الصور واللافتات المؤيدة لبشار الأسد وحسن نصرالله، في شوارع العاصمة صنعاء، فيما أكد مراقبون أنها محاولة يائسة لإثبات الوجود، خاصةً مع تقدم الجيش الوطني والمقاومة الشعبية لتحرير البلاد من قبضتهم.
من جانبه، قال أحد مشايخ البيضاء ورئيس لجنة الشهداء محمد عبدالله المري، إن حمل هذا الصور والشعارات، ظاهرة دخيلة على المجتمع اليمني، وعمل غير مقبول، وفقًا لصحيفة “الوطن”، الثلاثاء (29 مارس 2016).
وأضاف المري :”لا نقر بذلك ولا نقبله. وليس غريبًا ظهور هذه الصور في هذه المرحلة؛ لأن من حملوا صورهم كانوا يعملون في الخفاء، وأصبح عملهم اليوم مكشوفًا وظاهرًا”.
وتابع: “هناك توجه من فئة معينة لحمل تلك الصور والشعارات، لكنها لا تمثل رأي الشعب. وهؤلاء يرفعون صور القتلة والمجرمين، ويلتقون جميعًا في الخراب والإفساد وإزهاق الأرواح والإرهاب”.
واعتبر وزير الإعلام الدكتور محمد القباطي، رفع هذه الصور ليس مستغربًا على هؤلاء ، مضيفًا: “خطاب المخلوع الأخير حمل عبارات شكر وعرفان للأسد. وخطاب الحوثي أشاد بحسن نصرالله؛ لذلك يحملون صورهما. ومن حق الشعب اليمني أن يغضب من هذه الأعمال التي تقترفها مجموعات مرتزقة ضالة، مصيرها مرتبط بمصير الأسد ونصرالله”.