اعلان

توني بلير يتهم ملايين المسلمين بأنهم غير متوافقين مع العالم الحديث

Advertisement

Advertisement

توني-بلير

قال رئيس الوزراء البريطاني الأسبق “توني بلير”، إن تفكير ملايين المسلمين يتعارض كليا مع العالم الحديث وفقا لما نقلته صحيفة اندبندنت التي اشارت أن تصريحاته هذه تأتي بعد 6 أشهر من اعترافه بمسؤليته الجزئية عن صعود داعش عقب غزو العراق.
كما عارض “بلير” الذريعة التي تقول بأن تنظيم داعش يمثل آلاف من المجانين، الذين تعرضوا لغسيل مخ، قائلاً بأن التنظيم لا يسعى للحوار، بل السيطرة، وأنه لا يمكن احتوائها، بل هزيمتها وذلك في مقابلة مع صحيفة صندي تايمز.
كما طالب وزير لخارجية السابق بتكشبل جيش بري يساعد الدول العربية لسحق داعش.
ورداً على سؤال لشبكة “سي إن إن” حول دور حرب العراق 2003، التي شاركت فيها بريطانيا، في صعود داعش، أجاب “بلير” بأنه لا يمكن تحميل الجنود الذين أزاحوا صدام حسين من السلطة، المسؤولية عن الوضع في 2015، بينما أكد أنه ليس من الواضح له فاعلية سياستهم ونجاحها بعد غزو العراق.
وفي سنة 2014 كان أحد قادة داعش قد ذكر لصحيفة غارديان إن سجن بوكا الأمريكي في العراق هو الذي ساعد داعش على الانطلاق من خلال تأمين تلاقي لكبار الضباط العراقيين السابقين والمؤيدين لفكر داعش بحسب الصحيفة.