فيديو : الإخوة عبد السلام في حالة سُكر قبل هجمات باريس

Capture

نشرت إحدى القنوات البلجيكية الإخبارية، شريط فيديو يظهر صلاح عبد السلام، المعتقل حاليا في بلجيكا، والمتهم بكونه مسؤولا عن هجمات باريس، وأخاه إبراهيم عبد السلام، أحد انتحاريي هجمات باريس، وهما يرقصان في علبة ليلية ببروكسيل.
وأظهر شريط الفيديو أن الأخوين صلاح وإبراهيم منفذي هجمات باريس، وهما في إحدى العلب الليلية المتواجدة بشارع لويز، في قلب العاصمة البلجيكية. وأفاد تقرير القناة البلجيكية أن الفيديو يعود لتاريخ 8 فبراير 2015، أي تسعة أشهر فقط قبل هجمات باريس.
وحسب موقع القناة، فإنه في تلك الليلة كان أحد المغنيين يدعى لكريم” lacrim” يقوم بسهرة مغلقة، حيث يظهر إبراهيم عبد السلام، وهو يمسك سيجارة ويراقص فتاة، في حين كان أخوه صلاح عبد السلام يرقص هو الآخر مرتديا قميصا برتقاليا.
وكانت الصحافة قالت عقب هجمات باريس، إن إبراهيم عبد السلام أحد انتحاريي هجمات باريس التي وقعت الجمعة 13 نوفمبر كان مالكا لحانة، في حي “مولنبيك” ببروكسيل عاصمة بلجيكا.
وأضافت أن إبراهيم عبد السلام، يملك حانة في بروكسيل، وهو في الوقت نفسه شقيق المطلوب رقم (1) في التحقيقات، المدعو صلاح عبد السلام الذي يوجد في حالة فرار.
وكانت “لوباريزيان” الفرنسية نشرت أن إبراهيم عبد السلام يملك حانة تسمى “Les Beguines” تقع في ضاحية “مولينبك” قرب بروكسل. وسجلت “لوباريزيان” أن السلطات البلجيكية أغلقت الحانة يوم 4 تشرين الثاني/ نوفمبر الجاري، وقبل تسعة أيام من الهجمات، بعد معلومات أكدت أنه “وكر” لتناول المخدرات.

للاشتراك بواتساب مزمز، ارسل كلمة اشتراك إلى الرقم:
00966544160917
للإشتراك بقناة مزمز على تيليقرام اضغط هنـا