صورة: ماذا كتب أحدهم على ضريح ترامب المرتقب؟

Untitled

وضع أحدهم شاهد قبر، في ولاية نيويورك الأمريكية، باسم المرشح الجمهوري المحتمل دونالد ترامب، في حديقة “سينترال بارك” العامة، بحسب ما أوردت صحيفة “إندبندنت” البريطاية، اليوم الإثنين.
وبينما خطط قطب الأعمال الأمريكي بالفعل لحفر قبره، كما حصل على موافقة لبناء مقبرة خاصة في نادي الغولف الوطني في كاليفورنيا، الصيف الماضي، إلا أن أحدهم قرر القيام بذلك نيابة عنه.

لكن ماذا كتب هذا الشخص على ضريح ترامب؟

“دونالد ترامب.. 1946- … جعل أمريكا تكره مجدداً”، في سخرية من شعار المرشح الأوفر حظاً للحزب الجمهوري “لنجعل أمريكا عظيمة مجدداً”، بينما يشتهر في الواقع بنشره لثقافة الكراهية.
وتشير الصحيفة إلى تصريحات ترامب غير العملية، والمسيئة، التي صدرت عنه إبان تفجيرات بروكسل، الثلاثاء الماضي، حيث دعا، مجدداً لإغلاق الحدود الأمريكية، وشدد على موافقته على الأساليب الوحشية لتعذيب أي متهم في قضايا الإرهاب.
وفي مقابلة تلفزيونية، أكد تشجيعه لاستخدام وسيلة “الإيهام بالغرق”، لو كان الأمر بيده، مشدداً على أن “الإرهابيين لا يعملون ضمن القانون، فلماذا تعمل السطات؟”، وأضاف: “سأستعمل الإيهام بالغرق وأكثر من ذلك” لمواجهتهم، إذا أصبح رئيساً.
ومن جانبه، اعتبر الخبير في شؤون الإرهاب، مالكولم نانس، أن ترامب “تحول إلى وسيلة مفيدة يستخدمها المتطرفون في حملاتهم الدعائية”، مؤكداً: “إن ترامب يحقق بالفعل النظرة الكرتونية التي تستغلها التنظيمات الإرهابية لتجنيد مقاتلين في صفوفها، عبر القول إن الولايات المتحدة عنصرية، معادية للآخرين، ومناهضة للمسلمين، ولهذا يجب شن هجمات ضدهم، بحجة الدفاع عن الإسلام”.
وتابع الخبير: “تصريحات ترامب هذه تضر بمكافحة الإرهاب، وبعثات مكافحة الإرهاب في جميع أنحاء العالم. إنها تصرفات غير مسؤولة، وعليها أن تتوقف”.

للاشتراك بواتساب مزمز، ارسل كلمة اشتراك إلى الرقم:
00966544160917
للإشتراك بقناة مزمز على تيليقرام اضغط هنـا