​وزير المياه: السيفون أكبر مهدر للمياه.. و10 سنوات مضت على نشر ثقافة الترشيد دون فائدة – فيديو

1017380_453009

أكد وزير المياه والكهرباء المهندس عبدالله الحصين، أنه على الرغم من مضي 10 سنوات على نشر ثقافة ترشيد المياه، فإن ذلك لم ينعكس بشكل إيجابي على عادات المستهلكين، مشيراً إلى أن انخفاض التعرفة السابقة، هو ما جعل الناس لا يكترثون بالترشيد.
وأوضح الحصين، خلال لقاء أجرته معه قناة “المجد”، أن “السيفون” يعد أكبر مهدر للمياه في المنازل، إذ يوجد في السوق منه ما يهدر 12 لتراً في كل مرة يتم فيها استخدامه، في حين أن ثمة مواصفات جديدة لـ”السيفون” تؤدي نفس الغرض وتستهلك 3 لترات فقط.
ولفت إلى أن 52 % من المواطنين لن يتأثروا بالتعرفة الجديدة، باعتبار أن استهلاك هؤلاء دون حد الإسراف، الذي يبدأ بزيادة الفرد لاستهلاكه عن المتوسط المخصص له بـ250 لتراً في اليوم، وذلك في مقابل التعرفة القديمة التي كانت تعطي الفرد متوسط استهلاك في اليوم بمعدل 550 لتراً.
وأضاف الحصين، أن التعرفة الجديدة وضعت في اعتبارها احتياجات الاستهلاك للفرد التي حددتها منظمة الصحة العالمية للمنزل العصري، من خلال غسيل الملابس واستخدام دورات المياه والمطبخ، مبيناً أن المنظمة حددت استهلاك الفرد اليومي بـ83 لتراً في اليوم، ولذلك جعلت الوزارة أول 83 لتراً في استهلاك الفرد للمياه خلال اليوم الواحد شبه مجانية.

للاشتراك بواتساب مزمز، ارسل كلمة اشتراك إلى الرقم:
00966544160917
للإشتراك بقناة مزمز على تيليقرام اضغط هنـا