إغلاق منتجع الحفل المختلط بجدة وسجن مالكه سنتين

aef042032851ae80

أصدرت المحكمة الجزائية بجدة مؤخرًا حكمها في قضية المتورطين بالحفل المختلط التي تم إحياؤه في أحد المنتجعات السياحية بجدة والتي تم تداوله قبل عدة أشهر على نطاق واسع من خلال مقطع فيديو، وعاقبت المحكمة مالك الشاليه (رجل أعمال شهير) بالسجن لمدة سنتين يحتسب منها المدة التي تم إيقافه فيها على ذمة القضية فيما تم الحكم على المشرف على الشاليه (وافد) بالسجن سنتين بالإضافة إلى سجن موظف يمني لمدة عام وعامل يمني آخر 7 أشهر حيث سيتم ترحيل جميع الوافدين لبلادهم فور انقضاء محكوميتهم وتضمَّن الحكم أيضًا إغلاق الشاليه المذكور لمدة ثلاث سنوات.
وبحسب مصادر «المدينة» فإن لائحة الاتهامات التي تضمَّنتها لائحة الدعوى في القضية المذكورة قد تضمَّنت توصل جهات التحقيق بأن مقطع الفيديو الذي كانت مدة تصويره حوالى 25 ثانية وشوهد من خلاله عدد من الرجال والنساء في حفل مختلط لا يستر عوراتهم المغلظة إلا لباس شبه عارٍ متراقصين على أنغام الموسيقي قد حدث في الشاليه المذكور حيث تم توجيه الاتهام لمالكه ولثلاثة من الموظفين والعاملين فيه.
وكان مقطع الفيديو قد انتشر مؤخرًا وأظهر مجموعة شبابًا من الجنسين وهم يحيون حفلًا ماجنًا بملابس فاضحة داخل أحد المنتجعات السياحية المطلة على كورنيش جدة.