أسرة البرلماني الكويتي عبدالحميد دشتي تتبرأ منه

دشتي

تبرأ أمين السر العام المساعد في الحركة الشعبية الوطنية الكويتية «حسن جعفر دشتي»، من قريبه عضو مجلس الأمة الكويتي «عبدالحميد دشتي»؛ بسبب إساءاته المتكررة للمملكة، مؤكدًا أنه لا يمثل إلا نفسه.
ونقلت صحيفة «عكاظ» السعودية عن «جعفر» قوله، «إن ممارسات دشتي طائفية ومحرجة للكويت تجاه الأشقاء في دول مجلس التعاون»، مشددا على أنه «لا ينوب عن أسرة «دشتي» في مواقفه المسيئة في عدد من القضايا».
وأضاف في بيان صحفي: «نلامس الغضب الشعبي تجاه المدعو عبدالحميد، وكذلك تعريض أسرة دشتي للإحراج بتصرفات تدعو إلى العداوة والبغضاء»، مناشدًا تفعيل القوانين على عبدالحميد وإسقاط عضويته وفق القانون، ليصبح عبرة لمن يعتبر.
وكان النائب العام في الكويت أمر الأربعاء الماضي، بضبط وإحضار النائب «عبدالحميد دشتي»، تمهيدًا لمحاكمته في القضية المرفوعة ضده؛ لإساءته المتكررة للسعودية، بعد أن رفع مجلس الأمة الحصانة النيابية عنه الأسبوع الماضي، ولايزال «دشتي» هاربًا إلى سوريا.

 للإشتراك في واتساب مزمز، ارسل كلمة "إشتراك" إلى الرقم 00966544160917
 للإشتراك في قناة مزمز على تيليقرام، اضغط هنـا