إعادة فتح التحقيق في محاولة اغتيال الملك عبدالله

(FILES) -- A picture dated January 15, 2009 shows Saudi King Abdullah bin Abdul Aziz al-Saud at a Gulf Cooperation Council summit in Riyadh. King Abdullah warned on March 18, 2011 that security forces will "hit" whoever "considers" undermining the kingdom's security and stability, in an audio speech aired on state-television, coupling the warning with an announcement of massive social benefits including higher unemployment payments, better health care and improved housing. AFP PHOTO/STR (Newscom TagID: afplivethree810094) [Photo via Newscom]

بدأت هيئة مكافحة الجريمة في بريطانيا، التحقيق مع السعودي “محمد المسعري”، بتهمة تلقي أموال من نظام معمر القذافي، بهدف تنظيم محاولة اغتيال للملك عبدالله بن عبدالعزيز، رحمه الله.
وبحسب موقع عاجل نقلت شبكة “بي بي سي” الإخبارية، عن العدد الورقي الأخير لصحيفة “إندبندنت” البريطانية، أن شرطة سكوتلانديارد، كانت فتحت تحقيقًا عام 2014 مع المسعري بتهمه حصوله على أموال من القذافي عام 2004 لاغتيال الملك عبدالله الذي كان يشغل منصب ولي العهد آنذاك، وهي الاتهامات التي نفاها المسعري.
ورغم أن سكوتلانديارد أسقطت الاتهامات بحق المسعري، فإن هيئة مكافحة الجريمة أعادت التحقيق معه مؤخرًا، بحثًا عن مصدر أمواله في ظل تهربه الضريبي.
وحسب الصحيفة، فإن ملابسات الأمر ترجع إلى مشادة وقعت بين الملك الراحل والقذافي في القمة العربية عام 2003، وهو ما أعقبه قيام القذافي بمطالبته جهاز استخباراته بتنفيذ عملية اغتيال.
وكانت السلطات البريطانية قد ألقت القبض على أمريكي يدعى عبدالرحمن العمودي في مطار هيثرو في لندن، وبحوزته مبلغ كبير من الأموال. وتقول الصحيفة إن العمودي قال للمحققين إنه كان شاهدًا على الاتصالات التي جمعت بين المسعري الذي يحاضر في الفيزياء بـ”يكنجز كوليدج”، وجراح سعودي يحمل اسم سعد الفقيه بعدد من رجال الاستخبارات الليبية، إلا أنها نقلت عن المسعري نفيه الاتهامات ووصفه إياها بالسخيفة.

 للإشتراك في واتساب مزمز، ارسل كلمة "إشتراك" إلى الرقم 00966544160917
 للإشتراك في قناة مزمز على تيليقرام، اضغط هنـا