فيديو: خريطة الجاذبية للمريخ تكشف كيف تدفق الماء يومًا ما على سطحه ؟

1441

كشفت وكالة “ناسا” عن خريطة جاذبية جديدة لكوكب المريخ، توصل إليها العلماء من خلال دراسة الاهتزازات والتغيرات في قوى الجاذبية التي تعرضت لها 3 من المركبات التي تواجدت في مدارات حوله.
وتمكنت ناسا من وضع خريطة جديدة للكوكب من خلال جمع البيانات من هذه المركبات لأكثر من عقد من الزمن. على سبيل المثال، حددت ناسا أن جاذبية المريخ أقوى قليلا فوق الجبال وتتغير هذه الجاذبية عند الاقتراب من الوديان.
وأوضح “أنطونيو جنوى” من معهد ماساتشوستس للتكنلوجيا، الذي قاد الدراسة في مركز جودارد لرحلات الفضاء التابع لناسا: “أن خرائط الجاذبية تسمح لنا أن نرى داخل الكوكب كما يرى طبيب داخل المريض من خلال الأشعة السينية”.
وأضاف “أن خريطة الجاذبية الجديدة ستكون مفيدة في استكشاف مستقبل كوكب المريخ، ومعرفة الحالات الشاذة في جاذبية الكوكب وتساعد المراقبين على إدراج المركبة الفضائية على نحو أدق في مدار حول الكوكب”.
وحددت الخريطة أيضا تفاصيل جديدة للميزات على سطح المريخ وتحته، ويعتقد أن أحد هذه المظاهر يتمثل في وجود مساحة ضعيفة الجاذبية في المنطقة الواقعة بين “Acidalia Planitia ” و”Tempe Terra”، لتكون موقع قنوات مدفونة تحتوي على مياه ومواد من المرتفعات الجنوبية والسهول الشمالية، وذلك عندما كان المريخ مغطى بكميات كبيرة نسبيا من المياه.
و تضيف الخريطة الجديدة وزنا للنظرية التي تقول أن السطح الخارجي للمريخ مكون من صخور منصهرة سائلة، وكان الفريق قادرا على مراقبة عملية جذب كوكب المريخ من قبل الشمس والقمرين التابعين إليه، وبالتالي تأثرت خريطة الجاذبية بذلك، نتيجة التأثير على مدارات المركبات الفضائية التابعة لناسا.
ويتم حاليا وضع خرائط جديدة لجاذبية الأرض من أجل دراسة تغيرات المناخ والغلاف الجوي المحيط بكوكبنا، وقد طالبت ناسا بتقديم المزيد من الدعم المالي لوضع خرائط أكثر دقة لكوكب الأرض.

للاشتراك بواتساب مزمز، ارسل كلمة اشتراك إلى الرقم:
00966544160917
للإشتراك بقناة مزمز على تيليقرام اضغط هنـا