فيديو: العم معيض يشن هجومًا على الشركات التي أعلنت تقديمها هدايا له ولأطفاله

1230

شن المواطن عبد الرحمن الذيابي العتيبي، الذي عرف بـ”العم معيض” في مواقع التواصل الاجتماعي، إثر تداول مقطع وهو يضرب أطفاله في الطائف، هجومًا على الشركات التي أعلنت تقديمها هدايا له ولأطفاله، وظهر في مقطع فيديو جديد يؤكد عدم تلقيه شيئًا منها، وأن الشركات استغلت الشهرة التي حظي بها الفيديو لزيادة التسويق لمنتجاتها.
وشدد العتيبي، على أنه لم يقبل من الأساس فكرة أن يقدم له أحد شيئًا مقابل قيامه بواجبه في تربية أطفاله، مؤكدًا أهمية التربية، وأن الخطأ لا يرضاه أحد، مشيرًا إلى وقوف جمعية حقوق الإنسان على هذا الموضوع، وتقديم التوعية، والنصيحة، في هذا الجانب.
وتداول مغردون بمواقع التواصل الاجتماعي، الاثنين (21 مارس 2016)، مقطع فيديو للعتيبي وهو يضرب أطفاله بخيزران، وأطلقوا هاشتاقًا حمل اسم (#جلد_العم_معيض)، سجل الرقم الأول في تريند الهاشتاقات بالمملكة على تويتر، وسارعت بعض الشركات بإعلان تقديم هدايا للعتيبي وأطفاله على حسن تربيته لهم.
يُذكر أن الشيخ عادل الكلباني، كان انتقد العروض والهدايا التي سارعت بعض الجهات والشركات بتقديمها للعم معيض والأطفال الذين ظهروا في مقطع فيديو الذي حقق انتشارًا واسعًا على (تويتر)، خلال الساعات الماضية.
وفي تغريدة له على تويتر، قال (الكلباني): “تسابق المهايطون لمكافأة من سب وشتم ولعن و(جلد)، فلا عجب في انتشار الشتم واللعن وقذارة الألسنة في المجتمع!”.
من جانبه؛ أكّد مدير عامّ الحماية الاجتماعية بوزارة الشؤون الاجتماعية عبدالله المحسن، أن ما تقوم به بعض الشركات والمؤسسات التجارية من تسويق عروضهم التجارية لحالات العنف هو استغلال لقضايا الطفولة، ويتنافى مع ما تنص عليه الأنظمة من حفظ حقوق الطفل.
وأضاف أن الوزارة حريصة على التماسك الأسرى وقيم الخصوصية في المجتمع، وكذا تجنيب الأطفال مخاطر العنف والإيذاء، وغرس الوعي في نفوس المربين بالفارق بين الإيذاء والتأديب.

للاشتراك بواتساب مزمز، ارسل كلمة اشتراك إلى الرقم:
00966544160917
للإشتراك بقناة مزمز على تيليقرام اضغط هنـا