خطأ لشركة سيارات أجرة قلص عدد قتلى تفجيرات مطار بروكسل

56f19ab80183b

قالت صحيفة “دي.اتش” البلجيكية إن خطأ ارتكبته شركة لسيارات الأجرة ربما حال دون وقوع المزيد من الضحايا في مطار بروكسل الثلاثاء، عندما أرسلت سيارة صغيرة لتوصيل المفجرين بدلا من السيارة التي طلبوها.
ونقلت الصحيفة، عن مصادر لم تسمها، أن إبراهيم البكراوي ورجلين آخرين يشتبه في تنفيذهم للهجوم، طلبوا حافلة صغيرة لنقلهم مع حقائبهم إلى مطار زافينتيم، في وقت مبكر الثلاثاء، من شقة سكنية في شمال المدنية.لكن عندما وصل السائق بسيارة صغيرة، وجد الثلاثة أنها لن تكفي لوضع أربع حقائب سفر ثقيلة في الصندوق الخلفي للسيارة. وقرروا ترك واحدة.
وفجر رجلان نفسيهما في صالة المغادرة بالمطار، وفر الثالث تاركا العبوة الناسفة الأكبر التي فجرتها أجهزة الأمن في وقت لاحق.
وبعدما اتصل سائق سيارة الأجرة بالشرطة لإبلاغها بالقصة، عثرت على قنبلة مسامير كبيرة في الشقة الكائنة بحي سكاربيك، وأبطلت مفعولها. ولم تعلق الشرطة على هذا التقرير.
وتساءلت صحيفة “دي.اتش”: “ماذا كان سيحدث إذا نقلت كل العبوات التي عثر عليها في سكاربيك إلى زافينتيم؟”.

 للإشتراك في واتساب مزمز، ارسل كلمة "إشتراك" إلى الرقم 00966544160917
 للإشتراك في قناة مزمز على تيليقرام، اضغط هنـا