شاهد يروي لحظات الهلع في مطار بروكسيل.. وارتفاع أعداد قتلى إلى 34

A Belgian soldier patrols in a subway station in Brussels, Belgium, in this November 25, 2015 file photo.   REUTERS/Yves Herman/Files

قال شاهد إن الانفجارين اللذين وقعا صباح اليوم (الثلثاء) في قاعة المغادرة في مطار بروكسيل الدولي أثارا «حالاً من الهلع» على كل المستويات، مشيراً إلى أن “كثيرين فقدوا سيقانهم، وأن رجلاً صاح بالعربية قبل الانفجار الاول.
وأوضح الفونس ليورا، وهو موظف في قسم أمن الأمتعة في مطار «بروكسيل-زافنتم الدولي» إن «رجلاً صاح بالعربية. ردد بعض الكلمات بصوت مرتفع ثم سمعتُ دوي انفجار كبير»، مشيراً إلى أنه كان على بعد خمسة أمتار من الانفجار. وأضاف: «ساعدت 17 جريحاً على الأقل وتم إخراج خمس جثث» وفقا لصحيفة الحياة.
وأشار ليورا الذي تحدث ولا تزال يداه ملخطتين بالدماء، إنه إثر الانفجار «سادت حال من الهلع. اختبأت وانتظرت خمس الى ست دقائق ثم طلب مني رجال أن أسعفهم». وتابع أن «الفرق بين الانفجارين كان أقل من دقيقتين»، لافتاً إلى أنه رأى العديد من الجرحى الذين أصيبوا في الساقين والقدمين.
وأكد الموظف الذي يعمل في قسم أمن أمتعة الرحلات المتوجهة إلى أفريقيا وهو يبكي، أن “كثيرين فقدوا سيقانهم. إنها حال رعب حقيقي. بلجيكا لا تستحق هذا. هناك شخص فقد ساقيه، وشرطي تحطمت ساقه تماماً. الأمر مؤلم».
أفاد تليفزيون “VRT” البلجيكي، بارتفاع حصيلة ضحايا تفجيرات بروكسل في بلجيكا إلى 34 قتيلاً.
وأشار إلى أن 20 شخصاً قُتِلوا في تفجير مترو الأنفاق، و14 في مطار بروكسل؛ فضلاً عن وجود 10 إصابات حرجة.
وكشفت تقارير إعلامية عن العثور على حزام ناسف لم ينفجر، لإرهابي ثالث في مطار بروكسل، وتم تفجيره بواسطة خبراء المتفجرات.

 للإشتراك في واتساب مزمز، ارسل كلمة "إشتراك" إلى الرقم 00966544160917
 للإشتراك في قناة مزمز على تيليقرام، اضغط هنـا