الجزائية تستمع لإجابات قاتل العقيد العثمان اليوم

العقيد-ناصر-العثمان-1

عقب إنكاره لـ45 تهمة وجهها إليه الادعاء العام الأسبوع قبل الماضي، تستمع المحكمة الجزائية اليوم إلى إجابات المتهم الثاني في قضية اغتيال ضابط المباحث العامة العقيد ناصر العثمان قبل 9 سنوات في استراحته ببريدة. وكان المتهم الأول “ابن أخت المغدور”، قد اعترف في التحقيقات بأنه شارك المتهم الثاني في العملية، وساعده في تقييد خاله العثمان، وتصويره عبر الفيديو وهو يقوم بعملية النحر.
ووفقا لصحيفة الوطن كشفت المداولات الأولى للقضية، بعد مضي تسع سنوات عليها، أن المتهم الأول ادعى الجنون طويلا خلال فترة توقيفه، للتهرب من الاستجواب، وهو ما أخر التحقيقات، وعدم إحالة القضية للقضاء في وقت مبكر. كما اتضح أيضا وجود صلات تربط المتهمين الثلاثة بتنظيم القاعدة في العراق، وزعيمه السابق أبومصعب الزرقاوي، وقياديين آخرين يدعيان أبو طلحة العراقي، وأبوعبدالله الشافعي.
طلبات الادعاء
– القتل للمتهمين الأول والثاني.
– عقوبة تعزيرية بحق المتهم الثالث.
أبرز اتهامات المتهم الثاني
– التشكيك في مفتي المملكة السابق الشيخ عبدالعزيز بن باز، رحمه الله.
– رؤيته عدم الصلاة خلف أحد أئمة الحرم المكي وهو الشيخ عبدالرحمن السديس، حيث صلى خلفه بنية المنفرد، كما يفعل ذلك أصحاب الفكر الضال.
– تنفيذ عملية اغتيال العثمان.
– الشروع في اغتيال قائد القوات الخاصة بمنطقة القصيم.
– دعم وتمويل الإرهاب من خلال جمع وتحويل الأموال لصالح تنظيم القاعدة في العراق.
– تجنيد مقاتلين للانضمام لتنظيم القاعدة.
– التخطيط لتنفيذ عمليات إرهابية داخل المملكة.
– إنشاء خلايا إرهابية.
– تجهيز كوادر عسكرية سورية لاستخدامها وقت الحاجة.

 للإشتراك في واتساب مزمز، ارسل كلمة "إشتراك" إلى الرقم 00966544160917
 للإشتراك في قناة مزمز على تيليقرام، اضغط هنـا