اعتقال مبتعث متّهم في قضية مخلّة أثناء هروبه من أمريكا

اعتقال-1_0

ألقت سلطات الحدود الأمريكية القبض على طالب سعودي، سبقت إدانته بنشر وتوزيع صور إباحية لأطفال في شهر ديسمبر الماضي، أثناء محاولته عبور الحدود إلى كندا.
وكان الطالب السعودي (24 عامًا) الذي يدرس في ولاية بنسلفانيا، قد اعتقل في ديسمبر الماضي، لاتهامه مع شخص آخر بحيازة ونشر صور إباحية لأطفال، وأفرجت عنه المحكمة في أوائل الشهر الجاري، لكنها عاقبته بالخضوع للمراقبة لمدة 13 عامًا، مع القيام ببعض الأعمال لخدمة المجتمع. وفقًا لموقع ” Breitbart Texas”، الذي ذكر أنه اطلع على بيان صادر عن الجمارك الأمريكية وخدمة حماية الحدود.
وقال الموقع، إنه أجرى اتصالات بسلطة المراقبة لمعرفة سياسية الاعتقال، وإذا كانت تتوافق مع قرار المحكمة بخضوع المتهم السعودي للمراقبة، أم أن الاعتقال جاء مخالفًا للسياسيات، ولكنه لم يتلقّ ردًّا منهم.
وأضاف الموقع أنه تم اعتقال الطالب السعودي مع رجل آخر من بنسلفانيا يدعى “كينيث لويس 44 عامًا”، بعد أن تم التأكد من أنهما كانا يستخدمان نظامًا إلكترونيًّا لتبادل الملفات على الإنترنت لتخزين وتبادل الصور الإباحية لأطفال.
ونقل الموقع عن وسائل إعلام محلية أمريكية قولها، إن الشرطة في بنسلفانيا صادرت الكمبيوتر الخاص بالطالب السعودي، بعد أن توصلت إليه عبر عنوان IP الخاص به على الإنترنت، بعد أن تم ربطه بملفات وسائط “تدل على الموادّ الإباحية”.
وأضاف أنه بعد تفتيش جهاز الكمبيوتر المحمول به، عثر على عدة صور إباحية، وتم توجيه تهمتين إليه، هما: توزيع المواد الإباحية، وامتلاك صور إباحية للأطفال، بهدف استخدامها بقصد ترويجها عبر وسائل التواصل.
وأوضح الموقع أن الطالب السعودي دخل الولايات المتحدة بتأشيرة طالب بشكل قانوني في الـ24 من أغسطس 2015 للدراسة في جامعة جانون في إيري، في ولاية بنسلفانيا، قبل أربعة أشهر فقط من الانخراط في هذه الأنشطة غير القانونية.
ومن المنتظر أن يظل المبتعث السعودي في السجن حتي يتم إنهاء إجراءات ترحيله من الولايات المتحدة.
وكان موقع “هازيلتون 1” المحلي ذكر في شهر ديسمبر الماضي، أن الطالب السعودي عجز في ذلك الوقت عن دفع كفالة قيمتها 50 ألف دولار، للإفراج المشروط بحسب صحيفة عاجل.