اعلان

المياه توضح الحقيقة حول الزيادة الفاحشة في الفواتير الجديدة

Advertisement

Advertisement

1017380_453009

نفى ‏وزير المياه والكهرباء عبدالله الحصين، ما تردد عن تحميل المواطنين قيمة التمديدات في الشبكة والإصلاحات، بعد أن سجل الكثير منهم ارتفاعا في فواتير المياه. مطالبين الشركة بتعديلها. وأكد الحصين أن ما يتردد عن تسجيل الهدر المائي على المشتركين غير صحيح، فيما يسجل العداد ما يتم العمل به. لافتا إلى أن الهدر في الشبكة يصل إلى 15 % من الضخ.
من جهة أخرى، رفض مدير المياه بمنطقة عسير المهندس يزيد بن يحيى آل عائض، وصف قيمة فواتير المياه الشهرية التي أصدرت أخيراً، بأنها زيادة «فاحشة». معتبرا إياها تعرفة اعتيادية أعلنت سابقا وفق التوجيهات العليا.
وبحسب صحيفة عكاظ أكد أن التعرفة السابقة ليست بالشكل المزعج ولا تثقل كاهل المواطن، مستبعدا صدور فواتير مرتفعة جدا وفق ما يشاع في وسائل التواصل الاجتماعي. وقال «صحيح أن الفواتير شهدت ارتفاعا أعلى من السابق لكنها عادية وليست بالشكل الذي يحاول البعض ترويجه»، لافتا إلى أن كل جهة أو منطقة تصدر فواتيرها حسبما يتم الانتهاء من مسح كامل لكافة المناطق. وكشف أن اختلاف قيمة فواتير في بعض المواقع بأبها «لأن هناك فواتير صدرت بالتعرفة القديمة لتصفية المستحقات، وبعد شهر سيتم إصدارها بالتعرفة الجديدة»، معتبرا الهدف الرئيسي للتعرفة الجديدة ترشيد الاستهلاك بشكل عام.