أم عروس تركيا: عادت مع زوجها.. وهذا ما حدث لوالدها عندما عَلِمَ باختطافها

56ee5c8e714df

أكّدت والدة العروس التي أُشيع أنها اختُطفت بتركيا، أن ابنتها عادت مع زوجها إلى أرض الوطن، وتمّ حل الخلاف بينها وزوجها؛ كاشفة، أن والد العروس أُصيب بجلطة أُدخل على أثرها المستشفى بعد أن عَلِمَ من زوجها أنها اختُطفت قبل أن يتضح أن الأمر مجرد خلاف عائلي اختفت العروس إثره لساعات عدة وفق مسؤول تركي.
وتابعت في حديثها وفقا لموقع سبق: ابنتي تبلغ من العمر ١٨ عاماً وتزوجت منذ ٤ أيام من الحادث وقرّر العروسان قضاء شهر العسل بدولة تركيا، ووردنا اتصال من قِبل زوجها أكّد فيه تعرُّض ابنتي للخطف.
وأردفت بقولها “عشنا لحظتها في أوقات عصيبة تعرَّض خلالها والدها لوعكة صحية أُدخل على أثرها المستشفى، بينما كانت حالتي النفسية سيئة، وبعد تواصلنا مع السفارة تمّ الرد علينا بأن العروسين موجودان لديهم، وأن خلافاً عائلياً نشب بين الزوجين.
وبيّنت أم العروس، أنه بعد عودتهما إلى أرض الوطن تمّ حل الخلاف وتقريب وجهات النظر بينهما كونهما صغاراً في السن ولم يدركا ما حدث بينهما.
من جانبه، كشف، مستشار رئيس الوزراء التركي؛ طه التركي، تفاصيل ما أُشيع حول حادثة تعرُّض عروس سعودية للاختطاف من قِبل جماعات غير معروفة، وتعرّض زوجها لاعتداءٍ جسدي بالضرب، مؤكداً أن ذلك غير صحيح، ولم تسجل الجهات الأمنية حالة بهذا الشكل.
وأشار التركي؛ إلى أن ما وقع مجرد خلاف بين الزوج والزوجة في أثناء قضاء شهر العسل، وعلى أثره تغيّبت الزوجة لساعات عدة.
وبيّن التركي؛ أن البلاغات التي وردت إلى الجهات المعنية، تبيَّن بعد التعامل معها أنها ليست صحيحة ومجرد اشتباه من قِبل الأفراد دون التأكد والتثبت منها؛ ما سبّب البلبلة والخوف لذويهم.