قاتلة المبتعث ريان بابا تعترف بمشاركتها في الجريمة

rayan_0

حددت السلطات القضائية في ولاية كنساس، الاثنين 21 مارس موعدًا لمحاكمة المتهمة الثانية في قتل المبتعث السعودي ريان إبراهيم بابا الثناني؛ وذلك بعد اعترافها بالمشاركة في الجريمة بقصد السرقة.
ونقلا عن موقع عاجل قال موقع “كنساس دوت كوم”، السبت (19 مارس 2016)، إنه من المقرر أن تبدأ إيبوني فينجال تنفيذ الحكم بعد صدروه يوم الاثنين في 29 أبريل، بتهم القتل غير العمد والسرقة.
وشاركت فينجال (20 عامًا) مع صديقها أشعيا كوبريدج  (23 عامًا) في قتل الطالب السعودي ريان إبراهيم بابا في موقف للسيارات في السكن الجامعي لجامعة ويشيتا.
وكانت السلطات في ويشيتا اعتقلت كوبريدج وعوقب بالسجن 21 عامًا بعد اتهامه بالقتل العمد والسرقة، واستمرت محاكمة شريكته فينجال حتى توصلت السلطات معها إلى اتفاق إقرار بالذنب مقابل تخفيض العقوبة والشهادة ضد كوبريدج، لكنه كان أقر بارتكابه الجريمة.
وكانت التحقيقات أثبتت أن ريان -الذي كان يدرس الهندسة الكهربائية- تعرف إلى المتهمين، واتفقوا جميعًا على اللقاء في ساحة فيرمونت تاورز بسكن الجامعة قبل وفاته بنحو ساعة.
وعثرت الشرطة على بابا الذي يدرس الهندسة الكهربائية ملقى على الأرض في ساحة انتظار السيارات بجوار السكن الجامعي لجامعة “ويشيتا” وبجسده عدة أعيرة نارية توفي على إثرها في المستشفى يوم (8 أغسطس 2015).
وفي اليوم التالي، اعتقلت الشرطة اعتقال فينجال مع شخص آخر للاشتباه في ارتكابهما الجريمة، لكن تم إطلاق سراحها في سبتمبر على ذمة القضية، ثم عادت الشرطة واعتقلتهما مجددًا، الثلاثاء (27 أكتوبر 2015).