اعلان

مستشارة بوش: أوباما أضر بعلاقة أمريكا التاريخية مع الخليج .. والسعودية حذرتنا من إيران

Advertisement

623ee155-b1d0-4d41-91c1-021e4e9336bd

ترى مستشارة الأمن القومي في عهد الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش الابن، فرنسيس تاونسند، أن دول الخليج وفي مقدمتها السعودية تشعر بنوع من الخيانة إثر تراجع سياسات إدارة الرئيس أوباما وانحيازها لإيران.
وعبرت تاونسند عن تعاطفها مع ما تشعر به الدول العربية، وعلى رأسها السعودية من تراجع في موقف البيت الأبيض تجاهها، لافتة إلى دول المنطقة تشعر بأنها محاطة ومهددة بشكل كبير من الإيرانيين، بعد انحياز حليفها التاريخي، إلى العدو الذي حذرتنا منه السعودية.
وشددت تاونسند على أن دول المنطقة، وخصوصاً الدول الخليجية، تشعر “بنوع من الخيانة”، على حد قولها، للإضرار بالعلاقات التاريخية بينها وبين الولايات المتحدة، وفقاً لما ذكرت صحيفة “الشرق الأوسط”.
وتابعت: “في جهات كثيرة، كان أمننا وأمن حلفائنا في المنطقة مرتبطا بشكل وثيق، لقد حارب السعوديون إلى جانبنا ضد الإرهاب، وكانت السعودية، من حيث مكافحة الإرهاب، من بين أقوى حلفائنا وأكثرهم قدرة في المنطقة ضد تنظيم القاعدة”.