اعلان

مكالمة عاصفة بين بوتين والأسد سبقت سحب القوات الروسية

Advertisement

8958240_1445667748

أفادت مصادر دبلوماسية عربية رفيعة في موسكو بأن “القرار الروسي المفاجئ الذي أعلنه الكرملين عن سحب جزء كبير من القوات الروسية من سوريا، جاء بعد مكالمة هاتفية عاصفة بين الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، ورئيس النظام السوري، بشار الأسد”.
وقالت المصادر إن “بوتين عرض على الأسد اقتراحات تتعلق بمفاوضات جنيف، وأن الأخير كرر التمسك بإجراء الانتخابات النيابية في موعدها المقرر”.
وأضافت أن “بوتين أبلغ الأسد قراره بالانسحاب من سوريا، وهو ما رأى فيه الأسد ضربة قوية للحلفاء”.
وذكرت أنها “لمست استياءً روسياً من تصريحات وزير الخارجية السوري، وليد المعلم قبل أيام. وأوحت بأن بوتين طلب ترجمة حرفية لكل ما ورد في تصريحات المعلم”، مشيرةً إلى أن “روسيا اعتبرت كلامه استفزازياً خصوصاً أنه جاء تزامنًا مع المفاوضات” وفقا لموقع 24.