استقرار حالة المواطن المصاب بطلق ناري في الأردن

56e9adc7e3908

ذكرت مصادر طبية استقرار حالة الشاب السعودي الذي أُصيب بطلق ناري من مجهول في محافظة العقبة الأردنية، وذلك بعد أن أُجريت له عملية جراحية ناجحة مساء اليوم اُستخرج فيها العيار الناري في مستشفى الملك خالد بتبوك ، بعد أن تم تحويله من مستشفى حقل العام.
ووفقًا للتفاصيل نقلت سيارة إسعاف تابعة للهلال الأحمر بحقل شابًا سعوديًا من منفذ الدرة الحدودي، مصابًا بعيار ناري في ذراعه اليمنى، أثناء وجوده في محافظة العقبة الأردنية، والتي تبعد مسافة 20 كلم عن الحدود السعودية.
ووفقًا للمعلومات الأولية فإن الشاب البالغ من العمر 20 عامًا كان برفقته ثلاثة آخرون وتعرض لطلق ناري في ذراعه اليمنى من قِبل مجهولين، أثناء وجوده في محافظة العقبة، ونُقل على إثر ذلك إلى أحد المستشفيات، وقُدّمت له الإسعافات الأولية، ولم يتسنّ له تقديم شكوى رسمية، واضطر إلى السفر للسعودية، وعند وصوله المنفذ الحدودي ظهر عليه الإرهاق من جراء الإصابة، فضلاً عن آثار الدماء وورم في ذراعه، مبينًا للمسؤولين في المنفذ أن العيار الناري لا يزال في ذراعه، مما دفعهم لإبلاغ الجهات الصحية التي نقلته لمستشفى حقل العام.
من جهة أخرى قال المتحدث الإعلامي لهيئة الهلال الأحمر بمنطقة تبوك خالد العنزي إن الفرق الإسعافية باشرت عند الساعة السابعة وخمس دقائق من صباح اليوم حالة مواطن في العقد الثاني من العمر مصاب في يده اليمنى وتم نقله لمستشفى محافظة حقل بحسب صحيفة سبق.