اعلان

5 أعمال لم تعوّض غياب طاش

Advertisement

Advertisement

89021a7db9

في تقرير “أعده خالد الجارالله ” ونشرته صحيفة عكاظ: قال فيه أن جولة جديدة من الصراع الخفي بين الثنائي الأشهر في الدراما السعودية عبدالله السدحان وناصر القصبي، سيكون المشاهد الخليجي على موعد معهما في شهر رمضان القادم، حين يتواجهان مجددا على حلبة الذروة للظفر بـ«كعكة المشاهدة»، إذ يأتي فسح العمل الذي قدمه الأول من التلفزيون السعودي طرفا مهما في المنافسة التي عادت الموسم الماضي بعد توقف قسري قبل عام، مواجها رفيقه السابق الذي وجد فرصة التحليق فضائيا بعمله «سيلفي»، حيث حقق في بعض حلقاته نجاحا كبيرا قبل أن تصيبه سهام النقد بتراجعه في الحلقات التالية، غير أن الثابت في الأمر هو تقلص حضورهما الجماهيري منذ انفصالهما قبل 3 أعوام تقريبا بحسب أرقام المشاهدة التي تؤكد أن كليهما لم يحظيا بنسب التفاعل ذاتها التي تلامس ما كانا يحققانه معا على امتداد تاريخهما الممتد إلى ربع قرن.
وأضاف الجارالله قائلا:فالسدحان عجز عن ترسيخ حضوره في ذاكرة المشاهد بأي عمل فني منذ توقف مسلسلهما الأبرز «طاش ما طاش» رغم تقديمه 3 أعمال، فيما كان القصبي يستند كثيرا على انتشار القناة المنتجة لعمله ويتوكأ على نوعية أبطال أعماله وأبرزهم العملاق حسين عبدالرضا، وإن كانت المكاسب المادية والمعنوية التي حققها بوجوده عبر برامج الهواة والكوميديا تقلل من تأثير انفصاله عن السدحان، إلا أنه حتى اللحظة لم يخرج من عباءة المسلسل الأشهر الذي مافتئ يؤكد تأكيد وفاته واستحالة عودته رغم تقديمه عملين، ما يجعله ورفيق دربه السابق أمام منافسة أكثر ضراوة.