سهرة حمراء تتجدد ذكراها بعد 60 عاما

k012

قبل 60 عاما احتفل الوحداويون على طريقتهم الخاصة في فضاء عرفات ابتهاجا بفوز فريقهم على الند التاريخي الاتحاد في المباراة الشهيرة التي جمعتهما ضمن كأس الملك عام 1957، في أول نسخة له عندما كان يلعب بنظام الدوري واقتصار المشاركة فيه على فرق المنطقة الغربية، حيث انتهت الأمسية برباعية نظيفة كان لنجم المباراة آنذاك حسني باز نصيب الأسد منها.
وكما ورد فى صحيفة عكاظ ان ليلة الجمعة العاشر من شعبان عام 1377، عادت ذكراها أمس (الاثنين) بعد تداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي كرت الدعوة التي وجهها أربعة من محبي النادي (أحمد باصمد، عادل طويلي، فؤاد زكريا، عمر سلطان) لعموم الجماهير لحضور المناسبة التاريخية، حيث تفاعل معها محبو كرة القدم السعودية عموما وعشاق الفرسان خصوصا. واصفين تلك المرحلة بالعلامة الفارقة في مسيرة الفريق الأقدم تأسيسا والأشهر على الإطلاق. فيما استذكر آخرون نجوم ذاك الزمان ومساهماتهم في صنع وحدة زمان التي عادت بنشوة الفوز على الجار اللدود.العشق الأزلي الذي يجمع الفرسان وأنصارهم ليس وليد اللحظة حيث رافقهم الوفاء على مدى عقود طويلة توارث فيها الأبناء حب وعشق الكيان رغم الوعكات التي مر بها الفريق على مدى الأعوام الماضية.