القوات اليمنية تحرر المنصورة من قبضة القاعدة

االمقاومة-اليمنية

تمكنت قوات الجيش الوطني ورجال شرطة عدن، من استعادة مركز سلطات حي المنصورة الذي شهد اضطرابات عدة خلال الأشهر القليلة الماضية، عقب مواجهات دامية مع مجموعة من المسلحين المتطرفين.
وقال مصدر أمني، الاثنين (14 مارس 2016) إن “قوة من الشرطة تم توزيعها في محيط المجلس المحلي ومبنى البلدية، وتم تأمين الشوارع بالكامل، عقب دحر جماعة القاعدة”.
وأوضح شهود أن قوات الجيش والمقاومة اقتحمت قبل ظهر اليوم مديرية المنصورة بعد اشتباكات عنيفة مع عناصر تابعة للقاعدة خلَّفت قتلى وجرحى من الطرفين قبل أن يتم السيطرة على المبنى المحلي بالكامل والانتشار في مداخل المديرية، وفقًا لموقع المشهد اليمني.
وأوضحت المصادر أن عناصر من القاعدة فرت من أحياء المديرية فجر اليوم بطريقة سرية، في حين تبقى مجموعة أخرى تمت ملاحقتهم في الساعات الأولى من الصباح بطائرات الأباتشي التي استخدمت الرشاشات لأول مرة لملاحقة تلك العناصر.
وأضافت المصادر أن قوات الأمن انتشرت في أحياء المديرية بالكامل، واعتلت أسطح المباني الحكومية بالمديرية.
يذكر أن قوات الأمن بدأت قبل يومين عملية أمنية لملاحقة عناصر تابعة للقاعدة كانت تتحصن في المبنى المحلي لمديرية المنصورة، واتخذته في الفترة الأخيرة منطلقًا لتنفيذ عشرات العمليات الإرهابية في المحافظة والمناطق المحررة من الميليشيات.
وكانت طائرات التحالف العربي قد شنت غارات جوية أمس الأحد على معقل المسلحين في عدن، بعد اشتباكات عنيفة مع قوات دعم الشرعية هناك.

 للإشتراك في واتساب مزمز، ارسل كلمة "إشتراك" إلى الرقم 00966544160917
 للإشتراك في قناة مزمز على تيليقرام، اضغط هنـا