مسؤولون أتراك يكشفون هوية منفذة تفجير أنقرة الدامي

انفجار-تركيا2

قال مسؤولون أمنيون أتراك، الاثنين، إن من منفذي هجوم أنقرة المشتبه فيهما، ناشطة في حزب العمال الكردستاني.
وأضاف المسؤولون الأمنيون أنهم حصلوا على أدلة على أن أحد المنفذين للهجوم الذي راح ضحيته 37 قتيلًا، ناشطة انضمت إلى حزب العمال الكردستاني في 2013، وذكروا أنها من مواليد 1992 من مدينة كارس في شرق تركيا.
وقال مصدر في الشرطة بعد ساعات من الانفجار، إنه يبدو أن منفذيه هما رجل وامرأة عثر على يدها المقطوعة على بعد 300 متر من موقع الانفجار.
وكانت الحكومة التركية قد قالت إنها تتوقع أن تحدد رسميًّا المنظمة التي تقف وراء الهجوم في وقت لاحق من اليوم الاثنين.
وعقب الهجوم، قال الجيش التركي إن طائراته قصفت معسكرات تابعة لحزب العمال الكردستاني في شمال العراق في وقت مبكر اليوم، وفقًا لوكالة الأنباء “رويترز”.
وأوضح أن المتفجرات هي النوع المستخدم في التفجير الذي وقع في 17 فبراير وقتل 29 شخصًا أغلبهم من الجنود، كما تم تعبئة القنبلة بطلقات الرش والمسامير لتتسبب في أكبر قدر من الإصابات والأضرار.
وذكر وزير الصحة أن 37 شخصًا على الأقل قُتلوا في تفجير الأحد، مضيفًا أن 71 مصابًا لا يزالون يتلقون العلاج في المستشفى منهم 15 في حالة خطيرة.
وكانت جماعة صقور حرية كردستان قد أعلنت مسؤوليتها عن تفجير السيارة الملغومة السابق الذي وقع في فبراير على مسافة قريبة من تفجير الأحد. وتقول الجماعة إنها انشقت عن حزب العمال الكردستاني على الرغم من أن خبراء في شأن المسلحين الأكراد يقولون إن الجماعتين مرتبطتان.
ووقع الهجوم في منطقة مزدحمة لوسائل النقل على بُعد مئات الأمتار من وزارتي العدل والداخلية مساء الأحد، وهو الثاني من نوعه في المركز الإداري للمدينة خلال أقل من شهر.

 للإشتراك في واتساب مزمز، ارسل كلمة "إشتراك" إلى الرقم 00966544160917
 للإشتراك في قناة مزمز على تيليقرام، اضغط هنـا