البشير: أمن المملكة خط أحمر.. وبشار سيُقتل.. وتحالف صالح مع الحوثيين خطأ كبير

f7280e69-f4e5-4cac-aac8-1d2e2200387e

أكد الرئيس السوداني عمر البشير، أن أمن المملكة خط أحمر، وأن السودان يقدم أمن المملكة على أمنه، وذلك من منطلق أن أمن المملكة يمثل أمن الحرمين الشريفين.
ووصف علاقته بخادم الحرمين الملك سلمان بن عبدالعزيز بالأخوية والمتميزة، مبيناً أن تمرين “رعد الشمال” عمل جبار واحترافي، تميز بمشاركة جيوش عربية وإسلامية ولأول مرة.
وقال البشير، في حوار مع صحيفة “عكاظ”، إن بشار الأسد رئيس طائفة أقلية، و لن يرحل عن السلطة إلاّ بالقوة، وسيظل يقاتل إلى أن يقتل، خاصة وأنه يجد الدعم من روسيا وإيران وحزب الله.
وكشف عن إلقاء السودان القبض على عدد من المتطرفين السعوديين، وتمت إعادتهم للمملكة، لافتاً إلى أن الحكومة السودانية نجحت في إقناع نسبة 80% من الشباب السودانيين المتعاطفين مع “داعش” وغيره من التنظيمات المتطرفة، وذلك من خلال جلسات حوارية ومناقشات.
وأوضح الرئيس السوداني، أن إيران لديها مشروع توسعي كبير، وأن السودان عندما فطن لمخططاتها وتحركاتها لتشييع بعض أهل السودان، بادر بقطع العلاقات معها وطرد بعثتها الدبلوماسية، لأن السودان لن يتحمل أي مشكلات إضافية.
وأبان البشير بأن المخلوع علي عبدالله صالح، لم يستطع تحمل الإبعاد عن السلطة، ولذلك تحالف مع الحوثيين، لافتاً إلى أن صالح كان يقاتل الحوثيين عندما كان في السلطة ونحن أمددناه بالسلاح والذخيرة عندما طلب ذلك، واصفاً تعاون صالح مع الحوثيين بـ”الخطأ كبير”.
كما جدّد البشير عدم اعترافه بالمحكمة الجنائية الدولية، وقراراتها بشأنه، وأن علاقته مع الولايات المتحدة لم تتحسن، مشيراً إلى جهود تبذلها كل من المملكة والإمارات لتحسين هذه العلاقات.