فيديو: البرازيليون يعتزمون إسقاط رئيسة البلاد بهذه الرقصة

Capture

نشرت جماعة من النشطاء البرازيليين، منذ أيام، فيديو تطلب فيه من المواطنين الخروج إلى الشوارع في المظاهرات المزمع إجراؤها، اليوم الأحد، وتأدية حركات راقصة منظمة، لإسقاط حكومة ديلما روسيف، بحسب ما أفاد موقع “كوارتز” الأمريكي للتحليل الإخباري.
وجاء في فيديو جماعة “كونسينشيا باتريوتيكا” شرح مبسط للحركات الراقصة المطلوب من المتظاهرين تنفيذها، إلى جانب ترديد شعارات من أغنية “بي باتريوتيك”(كن وطنياً) والتي تقول: “اصرخ بأعلى صوتك أيها البرازيلي! لا نريد ديلما(روسيف)! لا نريد لولا(الرئيس السابق)! لا نريد بي تي(اختصار حزب العمال الذي تمثله روسيف)!”.
ويرمز “لولا” في الأغنية إلى معلم روسيف، الرئيس البرازيلي السابق، لويز إناتشيو لولا دا سيلفا، والذي أدين بغسيل الأموال، الأسبوع الجاري، في فضيحة فساد مرتبطة بقضية شركة “بتروبراس” البرازيلية للنفط، بينما تواجه روسيف اتهامات بالتلاعب بالميزانية. ويتوقع أن يخرج عشرات آلاف البرازيليين إلى الشوارع اليوم، فيما تغرق البلاد في الفساد السياسي والاقتصادي.
وفي وقت سابق أمس السبت، هددت روسيف بالاستغناء عن عدد من شركائها في الائتلاف الحاكم، فيما صوّت نواب من حزب الحركة الديمقراطية البرازيلية “بي إم دي بي”، شريك روسيف في مؤتمره العام، بالأغلبية لصالح إمكانية حل الائتلاف مع حزب روسيف اليساري.
وقال الحزب المشارك لروسيف إن من المقرر أن لا يتبوأ أحد أعضاء حزب الحركة الديمقراطية أياً من المناصب القيادية في الحكومة خلال الأيام الثلاثين المقبلة. وأضاف الحزب أنه بعد ثلاثين يوماً ستقرر قيادة الحزب البت في أمر الائتلاف بشأن منصب نائب الرئيس ورئيس الحزب ميشائيل تيمير بصورة نهائية.

للاشتراك بواتساب مزمز، ارسل كلمة اشتراك إلى الرقم:
00966544160917
للإشتراك بقناة مزمز على تيليقرام اضغط هنـا