المخلوع صالح يجري مفاوضات سرية بغرض تسليم نفسه للسعودية

Yemeni President Ali Abdullah Saleh reacts while looking at his supporters, not pictured, during a rally supporting him, in Sanaa,Yemen, Friday, April 8, 2011. Tens of thousands of Yemenis have converged in the capital for rival demonstrations _ with some demanding the president's ouster and others showing their support. Police and army units were deployed Friday to prevent any friction between the two sides. (AP Photo/Muhammed Muheisen)

كشفت مصادر صحفية، نقلاً عن مصادر في حزب المؤتمر الشعبي العام، عن اتصالات غير مباشرة، أجراها رئيس الحزب صالح، مع قيادات منشقة في حزب المؤتمر الشعبي العام التي تتواجد في العاصمة السعودية الرياض، للقيام بدور وساطة لإقناع القيادة السعودية بالموافقة على مقترحه بإجراء مفاوضات مباشرة معه، وما تبقى من جناح الحزب الذي يرأسه.
وأشارت المصادر إلى أن الاتصالات التي أجراها صالح عبر وسطاء يرتبطون بعلاقات وطيدة مع قيادات حزب المؤتمر المنشقة، تضمنت طلب صالح التفاوض بشكل مباشر مع السعودية، واستعداده تقديم ضمانات بالالتزام بتنفيذ ما سيتم الاتفاق عليه من تسوية سياسية للأزمة اليمنية.
وأكدت المصادر أن الرئيس السابق تراجع عن اشتراطه السابق بإشراك الحوثيين، كطرف في المفاوضات المباشرة مع السعودية المقترحة من قبله.
وتسبب قيام جماعة الحوثي بمساعٍ تهدف إلى حث الرياض على الدخول في مفاوضات مباشرة، بتصعيد حدة الخلافات الطارئة بين قيادة الجماعة وصالح، الذي اعتبر، بحسب ما صرحت به مصادر مقربة منه ، مبادرة جماعة الحوثي بإرسال ممثلين لهم إلى الرياض، بأنه تحرك منفرد يستهدف تقويض التحالف الناشئ بين الجماعة وحزب المؤتمر.
من جانب آخرتحدثت مصادر اعلامية عن تدهور في صحة الرئيس السابق مما أضطره إلى اجراء مفاوضات سرية بغرض تسليم نفسه للسعودية والسماح له بالعلاج مقابل تسليم العاصمة صنعاء واعتزاله العمل السياسي، وفقاً لصحيفة الخليج الاماراتية.