مغربي يعثر على زوجته حيّة بعد عامين من دفنها

201603120141681

أحدثت زوجة ضجة كبيرة في الشارع العربي بعد ظهورها في برنامج تلفزيوني محلي تبحث فيه عن عائلتها، وذلك بعد مرور عامين على قيام زوجها بدفنها إثر وفاتها بحادث سير مروع.
وتعود تفاصيل القصة، وفقاً لصحيفة ميرور البريطانية حين تلقى المغربي محمد أبراغ اتصالاً من أحد أصدقائه يؤكد فيه بأنه شاهد زوجته الميتة في برنامج محلي يحاول الجمع بين المتغيبين وذويهم.
وكانت زوجة أبراغ قد تعرضت لحادث سير مروع وتعرضت لإصابات خطيرة نقلت على إثرها إلى مستشفى دار البيضاء، وقال الأطباء له إنها لن تبقى على قيد الحياة لكنه مضطر لدفع قيمة العلاج، فسافر إلى منزله والذي يستغرق 4 ساعات للوصول إليه وعندما عاد أخبروه بأن زوجته توفيت، وفى وقت لاحق أحضروا جثتها في كفن داخل تابوت ونقلها إلى بلدتها لدفنها.
وبحسب موقع 24 الإماراتي أثارت القصة تساؤلات كثيرة بعد انتشارها لمعرفة أسباب اختفاء الزوجة طوال هذه المدة وعدم التواصل مع زوجها لعامين، حيث اعتقد البعض أنها قد تكون قد فقدت الذاكرة، وفقاً لما نقلته الصحيفة البريطانية نفسها.