تأجيل مفاوضات حزمة دعم السعودية لمصر بـ30 مليار ريال

Capture

قال مصدر مسؤول في مجلس الوزراء المصري إن اجتماعات المجلس التنسيقي المصري- السعودي أجلت إلى 20 مارس الجاري، بدلا من الأحد المقبل، كما كان مقررا.
ووفقا لصحيفة “المصري اليوم” علل المصدر القرار “من أجل استكمال المفاوضات بين الجانبين حول حزمة الـ30 مليار ريال، التي أعلن خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبدالعزيز، عن توجيهها لمصر فى صورة استثمارات”.
وأكد المصدر أن المفاوضات السابقة أسفرت عن “التوصل لاتفاق بشكل نهائي على تلبية المملكة احتياجات مصر البترولية لمدة 5 سنوات، من خلال قرض بقيمة 23 مليار دولار، بفائدة 2%، وبكميات قدرها 700 ألف طن سنويًا.
وأوضح أن سبب التأجيل جاء ليتمكن رئيس الوزراء شريف إسماعيل من السفر إلى الرياض، وترؤس الاجتماع قبل الأخير للمجلس التنسيقي مع الأمير محمد بن سلمان، ولي ولي العهد السعودي.
وأشار المصدر إلى أن هذه الجولة من المفاوضات هي قبل الأخيرة لاجتماعات المجلس التنسيقي، الذي سيرأس الاجتماع المقبل له بالقاهرة. المقرر في أول إبريل، بين الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي والملك سلمان بن عبدالعزيز.

 للإشتراك في واتساب مزمز، ارسل كلمة "إشتراك" إلى الرقم 00966544160917
 للإشتراك في قناة مزمز على تيليقرام، اضغط هنـا