تعليق شقيق الشهيد الرشيدي على الإطاحة بـ الجناة الستة ومقتلهم ورد فعل الأسرة

dcae982b-6d67-406f-bf65-269fd126fc0b

كشف بندر الرشيدي شقيق الرقيب بقوة الطوارئ الخاصة في القصيم بدر الرشيدي – الذي قُتل على يد ستة من أقاربه – عن رد فعل العائلة عقب سماعهم نبأ الإطاحة بالجناة ومقتلهم، منوها بجهود رجال الأمن في الإيقاع بالجناة في وقت قصير.
وقال بندر وفقا لـ “العربية نت” إن بدر استشهد كونه يحمي الوطن ويدافع عنه ويلاحق الإرهاب وأهله، مؤكدا أن يد الشر مبتورة دوماً، عقب الإطاحة بالجناة وقتلهم فيما لم يمض على جريمتهم سوى 25 يوماً فقط.
ولفت إلى إنجاز الجهات الأمنية في تعقب الجناة، بالقول: “الدموع لم تجف وما زلنا بهول الصدمة ولله الحمد تتم ملاحقتهم وقتلهم بعد أن تلطخت أيديهم بدم الشهيد بدر”، مشيرا إلى سعادة الأسرة بأكملها لدى سماعها نبأ الإطاحة بالجناة، بدءا من والدتهما وانتهاء بزوجة الشهيد وأبنائه.
جدير بالذكر أن الجناة الستة كانوا قد اتخذوا مخيما لهم بالقرب من عقلة الصقور بمنطقة حائل، حيث تمت ملاحقتهم والقضاء عليهم عقب تبادلهم إطلاق النار مع رجال الأمن.