مرور دبي: سائق وركاب الفيراري المشطورة مخمورون وانفصال جسد الفتاة إلى نصفين

Capture

كشف المستشار صلاح بوفروشة رئيس نيابة السير والمرور في دبي أن نتيجة تقرير الطب الشرعي الصادر عن الشرطة أثبت أن سائق وركاب مركبة الفيراري التي انشطرت إلى نصفين واحترقت مساء أمس الأول، كانوا مخمورين.
ووفقا لصحيفة “البيان الإماراتية”قال إن نسبة الكحول لدى قائد المركبة ويدعى جيمس مايكل كندي الجنسية بلغت 26، كما تبين أن الملاكم الكندي كودي نيكسون كان جالساً بين مقعد الراكب وقائد المركبة وأنه توفي متأثراً بالإصابات التي لحقت به بعد وصوله المستشفى وأن نسبة الكحول في جسمه 36، مشيراً إلى أن الضحية الثالثة فتاة أميركية الجنسية تدعى فيكتوريا وتبين أن نسبة الكحول لديها 19، والفتاة الرابعة التي تحمل الجنسية نفسها نسبة الكحول لديها 88، مؤكداً أنهم لقوا جميعاً حتفهم في حادث مروع في شارع السرايات بالقرب من منطقة أبراج بحيرات جميرا.

حفظ القضية

وأكد بوفروشة أنه وفقاً لملابسات الحادث سيتم حفظ القضية لوفاة المتهم الذي كان يقود المركبة، لافتاً إلى أن الحادث كان مريعاً، حيث قفزت إحدى الفتيات وانشطرت نصفين بعد انشطار المركبة بسبب اصطدامها بالرصيف ثم بعمود إنارة، كما قفزت الفتاة الأخرى مسافة 150 متراً خارج الطريق، وقفز الملاكم 200 متر خارج الطريق مرتطماً بالأرض بقوة.
وبين أنه بناء على توجيهات النائب العام لإمارة دبي المستشار عصام الحميدان تم الانتقال إلى موقع الحادث، وانتداب خبير المشاغل الميكانيكية وخبير فحص الحرائق إضافة إلى خبراء تخطيط الحادث والمختبر الجنائي لشرطة دبي.
وأشار بوفروشة إلى أنه تم الحصول على شريط فيديو من الفندق الذي كان يتواجد فيه المتوفَون الأربعة، وتبين أن وضعية تواجدهم في المركبة غير صحيحة حيث إنها تتسع لشخصين فقط فيما جلست إحدى الفتيات على المقعد المجاور للسائق واحتضنت الفتاة الأخرى، فيما جلس الملاكم الكندي في المنتصف، مبيناً أن تلك الوضعية لا تؤمن علامات السلامة خاصة في مثل هذا النوع من المركبات، كما أظهر أن الحادث وقع بعد خروجهم من الفندق الذي يقع في نفس منطقة وقوع الحادث بنحو 10 دقائق فقط.

شهود

ونوه بوفروشة أنه تم الاستماع لعدد من الشهود منهم حارس أمن كان يقف بالقرب من موقع الحادث وشخصين من الجنسية العربية يقطنان في إحدى البنايات القريبة من موقع الحادث، وأنه بناء على الملابسات والأدلة من المتوقع ألا تقل سرعة المركبة عن 140 كيلومتراً في الساعة خاصة أن الحادث وقع في منطقة الانحناء في الشارع والتي تبلغ سرعتها 40 كيلومتراً في الساعة، مؤكداً أنه سيتم الحصول على آخر قراءة لسرعة السيارة التي تحتفظ بأرشيف السرعة، فضلاً عن الاستعانة بخبير من الشركة المصنعة للحصول على تلك المعلومات.
وذكرت تقارير صحافية أن الملاكم نشر صورة على «انستغرام» مع مركبة الفيراري التي تعرضت للحادث، ووقف إلى جانبها، وكان يرتدي زياً تقليدياً مع العقال، وعلق عليها: «لقد وصلت إلى دبي، وأخذت الفيراري، لا تخافوا لن أسرع».
وبحسب ما أفادت مؤسسة الشؤون العالمية الكندية، فإن نيكسون كان ضمن أربع ضحايا فقدوا حياتهم من جراء هذا الحادث، ومن بينهم كندي آخر.

48776830-3244-48a2-99fe-7b1a5f8fc12a

0bc037ef-ee8b-4e10-b223-0e8fa39e6ffd

للاشتراك بواتساب مزمز، ارسل كلمة اشتراك إلى الرقم:
00966544160917
للإشتراك بقناة مزمز على تيليقرام اضغط هنـا