صحة تبوك: سجلنا 23 حالة لشمانيا.. وهذه طرق الوقاية من المرض

56df1930ad03d

كشفت الشؤون الصحية بمنطقة تبوك أنها سجلت خلال شهري (يناير وفبراير) لعام ٢٠١٦م 23 حالة لشمانيا جلدية في مدينة تبوك” ومحافظتي “الوجه والبدع” ما دفعها لعمل استكشاف حشري بمناطق الإصابة والتأكد من وجود الناقل، ثم قام فريق المكافحة برش المنطقة بصورة مكثفة.
وأضاف المتحدث الرسمي بصحة تبوك مدير إدارة العلاقات العامة والإعلام عودة سالم العطوي، رداً على تقرير نشرته “سبق” بعنوان: “مصادر تحذر من بداية ظهور مرض لشمانيا بمزارع تبوك”، أن إدارة الصحة العامة بالمديرية العامة للشؤون الصحية بمنطقة تبوك لديها خطة عمل لمتابعة هذا المرض وانتشاره.
وذكر العطوي أنه للوقاية من مرض الليشمانيا يجب توخي الحذر عند التواجد في المزارع أو الحدائق خلال موسم انتشار المرض خاصة في المساء والصباح الباكر وتغطية الأطراف المكشوفة، ورش المبيدات الحشرية في أماكن تواجد ذبابة الرمل ،واستعمال السلك المعدني على النوافذ التي تمنع من دخول الحشرات بالمنازل، ودهن الأماكن المكشوفة من الجسم بطارد الحشرات، والنوم في مكان مرتفع عن سطح الأرض .
وقال إن المديرية العامة للشؤون الصحية بمنطقة تبوك تؤكد حرصها على الوقاية من الأمراض المعدية وغير المعدية، وذلك عن طريق توعية المواطنين والمقيمين عن طريق البرامج التوعوية، مُتمنياً للجميع دوام الصحة والعافية.
وكانت مصادر حذرت من بداية ظهور مرض جلدي يعرف بـ”اللشمانيا”، أصاب عدداً من عمال المزارع الواقعة على طريق المدينة بتبوك، على مدى الأسابيع القليلة الماضية.
وأشارت المصادر إلى أنَّ المرض الذي تسببه ذبابة الرمل المعروفة علمياً بـ”ساند فلاي”، تبدأ باحمرار، ثم حكة، إلى أن يتطور لجرح غائر، قد يصل للعظم، محذرين من خطورة وصول الحشرة إلى المسطحات الخضراء القريبة من المزارع.
وبينت المصادر أنَّ علاج داء الـ”لشمانيا”- وهو مرض طفيلي يحمل العدوى، وأكثره انتشاراً لشمانيا الجلد- غير متوفر بكميات كافية، حيث يحتاج المريض إلى مصل بمعدل 2 ملي، لمدة عشرة أيام حتى يتم شفاؤه، فيما لا يزال عدد من المرضى العاملين في المزارع يعانون جروحاً نتيجة ذلك منذ أيام عدة، وواجهوا صعوبة في إيجاد العلاج، حتى في المستشفيات الخاصة، وهو الأمر الذي يتوجب سرعة التعامل معها.

 للإشتراك في واتساب مزمز، ارسل كلمة "إشتراك" إلى الرقم 00966544160917
 للإشتراك في قناة مزمز على تيليقرام، اضغط هنـا