روحاني يعترف بتعب بلاده من التوتر مع العالم

روحاني: الانتخابات ازالت كافة الاقاويل حول شرعية النظام

قال الرئيس الايراني حسن روحاني، إن بلاده تعبت من التوتر مع بقية العالم. مشيرًا إلى أن نتائج الانتخابات الأخيرة دعمت بقوة التيار الإصلاحي في البلاد.
وأضاف روحاني -خلال مؤتمر صحفي في العاصمة الإيرانية طهران- أنه “خلال الانتخابات الرئاسية عام 1993 اختار الناخبون السياسة المعتدلة والمصالحة مع المجتمع الدولي”، على الرغم أن عكس هذا هو ما ظهر في نتيجة الانتخابات اللاحقة. وفقًا لصحيفة “الاقتصادية”.
وقال روحاني، إن انتخابات هذا العام أظهرت مجددًا الرغبة في مثل هذه المصالحة وتخفيف التوتر مع بقية العالم.
وشهدت الانتخابات التي جرت الشهر الماضي في إيران تسجيل التيار الإصلاحي، الذي ينتمي إليه روحاني، انتصارات كبيرة، لا سيما في منطقة طهران ذات الأهمية الاستراتيجية، حيث فازوا بجميع المقاعد البرلمانية البالغ عددها 30 مقعدًا.
من جانبهم، دشن مغردو موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” وسمًا تحت عنوان “#ايرن_تخضع_لحزم_سلمان” شاركوا فيه بمئات التغريدات التي علقوا من خلالها على تصريحات الرئيس الإيراني حول تعب بلاده من التوتر مع بقية العالم.
وقال الدكتور محمد العوين: “لأن سلمان داس على إيران في اليمن وسوريا ولبنان والبحرين وأفريقيا. وجدت إيران نفسها في مواجهة دائمة مع يقظة وحزم سلمان”.
وأضاف أكرم: “الله يعزك يا بلادي ويعز مليكك الله يحفظك ياسلمان.. اخضعت الروافض وأرعبت المجوس دمت بعز”، بينما رأى مغرد آخر، أن “المملكة حفظها الله تمتلك أهم عاملان فاعلان١- الاقتصاد ٢- السياسة و#ايران فاقدة للثنتين طبيعي الرضوخ ودام عزك ياوطن”.
وقالت العنود عايش: “#ايرن_تخضع_لحزم_سلمان تبقى المملكة العربية السعودية سياجًا آمنًا للأمة، وليبقى هؤلاء الذين ينعقون في أوكارهم”، وأشارت مريم المطيري: “صحيح والله الملك سلمان فخر لكل مسلم”.