اعلان

محامي خالد الدوسري يجهّز 3 خطوات لنقض حكم المؤبد

Advertisement

السلطات الأمريكية تنقل الدوسري لسجن أقل خطورة

قال سعود بن متعب، محامي الطالب السعودي خالد الدوسري، إن موكله يواجه خمس اتهامات في قضية احتجازه في الولايات المتحدة الأمريكية.
موضحًا أنها تشمل “استخدام أسلحة دمار شامل، محاولة استهداف منزل الرئيس الأمريكي، ومحاولة تفجير محطات الطاقة النووية، ومحاولة تفجير سدود المياه، ومحاولة اغتيال بعض الجنود الأمريكان”.
وأضاف بن متعب -خلال مداخلة لبرنامج أخباركم الذي تبثه قناة المجد- أن التهم قلصت في ما بعد لتبقي التهمة الأولى التي تخص استخدام أسلحة الدمار الشامل بعدما أحرج تقرير خبير المتفجرات السلطات الأمريكية، بأنه من المستحيل قيام شخص واحد بهذه الأعمال وحدة ، خاصة بعدما صدر تصريح من وزارة العدل أن خالد لا ينتمي إلى أي جهة إرهابية.
وأشار المحامي إلى أنه تولي القضية -التي عمرها 4 سنوات- قبل أربعة أشهر بتكليف من عائلة “الدوسري”، لافتًا إلى أن وزارة الخارجية فتحت الباب من جديد لمحاولة الاستئناف في القضية التي تم الحكم فيها بالمؤبد. وبناءً عليه توجهت عائلة خالد واختيار فريق دفاع جديد بقيادته.
وأوضح أن فريق الدفاع يعمل حاليًا على عدة محاور أولها استثمار نظام 2255 في القانون الأمريكي، والذي بموجبه يحق لأي شخص يصدر عليه حكم مهما انقضت المدة إذا وجدت أدلة جديدة ينقض الحكم وينظر من جديد، لافتًا إلى أنه حال عدم نجاحه ينتقل إلى المحور الثاني، وهو محاولة نقل خالد إلى المملكة العربية السعودية، والمحور الثالث يكمن في محاولة تخفيف الحكم.
وأكد محامي الدفاع أنه وعائلة خالد لم يعلنوا عن كل التفاصيل المتعلقة بالإجراءات التي قاموا بها منذ وصولهم لأمريكا، لاسيما في ما يخص عمليات التفتيش التي خضعت لها أسرة خالد والتي تخطت 15 ساعة، وكانت مؤشرًا على عدم تمكنهم من مقابلة نجله المسجون.
وختم أن طلبهم بالفعل الذي قدموه للسلطات الأمريكية لزيارة خالد تم رفضه بالفعل بأعذار غير مقبولة من بينها أن خالد غير موافق على الزيارة؛ ما دعي عائلة وفريق الدفاع لتقديم طلب لإثبات رفض الزيارة من قبل نجلهم إما عن خطيا أو بمقابلة مسؤول من السفارة.