مصدر طبيّ يكشف أسباب انتشار كورونا في مستشفى بريدة

كورونا

كشفت مصادر طبية، عن أن حالات فيروس “الكورونا” التي انتشرت بمستشفى الملك فهد التخصصي ببريدة خلال الأيام الخمسة الماضية، قد يكون مصدرها مريض فشل كلوي لم تظهر عليه أعراض أمراض تنفسيه وقت حضوره لقسم الطوارئ.
ونقلت جريدة “الرياض” الإثنين (الـ7 من مارس 2016) عن مصادر -لم تسمها- القول: “مرضى الفشل الكلوي عادة يعانون من انخفاض بالمناعة، ما يكون قد أدّى إلى عدم ظهور اﻷعراض المتعارف عليها لكورونا”. مشيرة إلى أن هذا قد يكون أدّى إلى دخول المريض إلى التنويم قبل تشخيصه، بسبب عدم ظهور اﻷعراض، كارتفاع الحرارة واﻷعراض التنفسية اﻷخرى.
وأوضحت المصادر أن هناك حالات جديدة ربما تظهر خلال اليومين المقبلين، بعد عملية التقصي الوبائي للعاملين الصحيين والمخالطين والتي نفذها مركز القيادة والتحكم بوزارة الصحة.
وأكدت المصادر أن الفيروس بات نشطا هذه الأيام، في الوقت الذي ما زالت فيه المستشفيات تتعامل مع الحالات الأولية منذ قرابة الشهرين.